العاصفة الثلجية بلنبنان تقتل

العاصفة الثلجية بلنبنان تقتل

  • تورية   لوزة
  • كتب يوم الأربعاء 07 يناير 2015 م على الساعة 12:04

توفي رجل وطفل سوريان في جنوب شرق لبنان بسبب العاصفة التي تضرب البلاد وتسببت بمحاصرة خيم للاجئين السوريين في عدة مناطق, بحسب ما افاد مصدر في الصليب الاحمر اليوم الاربعاء، حسب ما جاء في وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس ان « رجلا وطفلا يبلغ من العمر ست سنوات توفيا في منطقة شبعا » بعدما حاصرتهما العاصفة.

من جهتها, اعلنت الوكالة الوطنية للاعلام عن « وفاة الراعي السوري عمار كمال (35 عاما) في منطقة الرشاحة في شبعا جراء العاصفة, كما توفي طفل سوري (…) كان بطريقه مع والده وشقيقه عبر الطريق الجردية الى شبعا ».

وذكر مصدر امني لفرانس برس ان الرجل والطفل لاجئان يعيشان في لبنان وغالبا ما يجتازان الحدود الى سوريا وعودون الى لبنان عبرها, وهو ما لم تؤكده مصادر اخرى.

وتضرب لبنان والشرق الاوسط حاليا عاصفة قوية دفعت السلطات في العديد من دول المنطقة الى اتخاذ اجراءات وقائية بينها تعطيل مؤسسات حكومية والطلب من المواطنين البقاء في منازلهم او تجنب الطرقات الجبلية كما هو الحال في لبنان حيث سميت العاصفة باسم « زينة ».

وتسببت هذه العاصفة بقطع العديد من الطرقات الجبلية في لبنان, ما صعب عملية الوصول الى مخيمات اللاجئين السوريين في عدة مناطق.

وغطت الثلوج نحو اربعين خيمة في مجدليون قرب مدينة بعلبك في مخيم يقع ضمن منطقة تسببت العاصفة بقطع المواصلات عنها.

وقال احد اللاجئين السوريين لوكالة فرانس برس « هناك نقص في المواد الغذائية وفي وسائل التدفئة. نطالب المنظمات غير الحكومية بالتدخل », مضيفا « نخشى ان تنهار الخيم تحت الثلوج ».

وحاول لاجئون في حوش الامراء قرب مدينة زحلة حيث تدنت درجات الحرارة الى ثلاث درجات مئوية ازالة الثلوج عن خيمهم خوفا من انهيارها.

وقال محمد الحسين الذي يعيش مع زوجته واولاده الخمسة في احدى خيم المخيم وعددها 80 خيمة « بالكاد نستطيع المشي في الثلج », مضيفا وقد عاد الى المخيم بعدما نجح في الحصول على مازوت « اعيش هنا منذ عامين لكن هذا الشتاء هو الاقوى ».

واعلنت وكالة الانباء الرسمية من جهتها ان مياه الامطار والسيول دخلت خيام النازحين السوريين في بلدتي الشيخ عباس والسماقية في عكار شمال لبنان, و »اتت المياه على محتويات الخيم, وقد عانى النازحون طوال الليل من البرد القارس ».

ويستقبل لبنان اكثر من 1,1 مليون سوري هربوا من النزاع الدامي الذي تشهده سوريا المحاورة منذ منتصف اذار/مارس 2011 وفتل فيه اكثر من 200 الف شخص بحسب ارقام المرصد السوري لحقوق الانسان.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة