عناصر من الشرطة الفرنسية بالقرب من مقر المجلة

هذا ما قاله هولاند بعد الهجوم على مقر المجلة الفرنسية الساخرة « شارلي » ومقتل 11 صحافيا!

ندد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بالحادث المأساوي الذي هز الأوساط الفرنسية، وذلك بعد الهجوم على مقر مجلة « شارلي إيبدو » الساخرة.

وقد ندد الرئيس الفرنسي بهذا الحدث، والذي وصفه بالهجوم الإرهابي، كما أعلنت فرنسا رفع حالة الحذر إلى مداها الأقصى.

وكان مصدر في الشرطة قد أعلن أن أحد عشر شخصا على الأقل قتلوا في هجوم على مقر صحيفة (شارلي إيبدو) الفرنسية بباريس .

ونقلت وكالات مختلفة عن المصدر قوله إن مسلحين هاجما مقر الصحيفة الساخرة حوالي الساعة الحادية عشرة والنصف، وأطلقا النيران من رشاش كلاشنيكوف وقاذفة صواريخ .

وأعلن أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند توجه إلى مقر الصحيفة عقب الهجوم ، مضيفا أن اجتماعا سيعقد بالإليزي بخصوص الحادث.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.