"سنظل موحدين" و"كلنا شارلي" مبادرة ضد التطرف كيفما كان

« سنظل موحدين » و »كلنا شارلي » مبادرة ضد التطرف كيفما كان

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الخميس 08 يناير 2015 م على الساعة 20:14

أطلقت فعاليات من المجتمع المدني والمثقفين، في فرنسا، عريضة تدين فيه ما وقع من هجوم وسفك للدماء تحذر من التطرف من الجانبين، مشيرين إلى أن أصوات الفرنسيين بجميع أنحاء فرنسا، هي صوت واحد، وأنهم يوجهون صرخة واحدة متضامنة للدفاع عن حرية الصحافة في فرنسا، وعن التنوع، والتسامح، ضد خطاب الكراهية وصوت الرصاص.
وأشاروا إلى أنهم لن تركوا فرنسا تنقسم أو تتراجع إلى الخلف. ودعوا إلى التوقيع ضد الكراهية دفاعا عن الحرية، حاملين شعار « سنظل موحدين »، و »كلنا شارلي ».
وجاء هذا النداء العريض ضد هجوم صباح أمس الأربعاء، الذي لم يأخذ فقط حياة كل من ولينسكي، وشارب، وكابي، وصحافيين آخرين بأسبوعية شارلي إيبدو، وإنما، حسب العريضة، يهدد جوهر الديمقراطية، والحرية في التعبير، والحقوق، والإنسانية المشتركة.
وهذه المبادرة للدفاع عن وحدة الفرنسيين ولتفادي الاستغلال السيء لما حدث من طرف المتطرفين من الجانبية، اليمين الفاشستي الفرنسي، واليمين الإسلامي المتطرف من الإرهابيين.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة