إدريس لشكر والحبيب المالكي

هذه الدقائق الأخيرة من عاصفة جريدتي الاتحاد بحزب المهدي وعمر

لم يحضر الحبيب الملكي، رئيس اللجنة الإدارية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، اجتماع المكتب السياسي، اليوم الخميس في مقر جريدتي الحزب بالدار البيضاء، إلا بعد تأكده أن الأجواء عادية، وليس هناك أي اصطدامات بين أنصار إدريس لشكر، الكاتب الأول، وعبد الهادي خيرات مدير نشر صحيفتي الحزب.
وعاينت « فبراير. كوم » حضور الحبيب المالكي متأخرا، بحوالي خمس ساعات، عن موعد بدأ الاجتماع، الذي انطلق في العاشرة، فيما حضر المالكي في الثالثة والربع.
يذكر أن لقاء المكتب السياسي اليوم حاسم، وسيتخذ قرارات حاسمة في هيكلة الجريدتين، حيث يتشبث إدريس لشكر بتسلم الحزب إدارتهما، فيما يصر خيرات على تسلميهما لمجلس إداري يضم قادة تاريخيين، محمد اليازغي، وعبد الواحد الراضي، وفتح الله ولعلو، ومحمد كرم، إضافة إلى إدريس لشكر، لتدبير المؤسسة الصادرة للجريدتين.
وجرى اللقاء في أجواء مشحونة، حيث حضر أنصار لشكر إلى مقر الجريدتين، على هامش الاجتماع، استعدادا للتدخل في أي لحظة، درءا لأي طارئ.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.