الشك يحوم حول مشاركة هذا اللاعب السعودي أمام الصين | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الشك يحوم حول مشاركة هذا اللاعب السعودي أمام الصين

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الجمعة 09 يناير 2015 م على الساعة 11:28

قد يضطر المنتخب السعودي الى خوض مباراته الاولى في نهائيات كأس اسيا 2015 غدا السبت في بريزبن امام الصين في منافسات المجموعة الثانية دون نجمه ناصر الشمراني، حسب ما جاء في وكالة الأنباء الفرنسية.

ويحوم الشك حول مشاركة افضل لاعب في القارة لعام 2014 بسبب تجدد الاصابة التي تعرض لها في المباراة التي خسرتها بلاده وديا امام كوريا الجنوبية (صفر-2) في الرابع من الشهر الحالي, وذلك بحسب ما كشف مدرب « الاخضر » الروماني كوزمين اولاريو الذي قال: « انها اصابة تعرض لها سابقا. حاول طاقمنا الطبي مساعدته على التعافي وسنرى ما سيحصل. ما زلنا نملك بعض الوقت ».

وبغض النظر عن مشاركة مهاجم الهلال من عدمها, فان لاعب وسط الهلال سعود كريري اكد بان فريقه سيقدم كل ما لديه في مباراة الصين السبت, مضيفا « القائد الشمراني لاعب جيد جدا ومهم جدا. لا نعلم اذا كان سيلعب ام لا, لا نعلم بالضبط, لكننا نملك فريقا جيدا مكونا من 23 لاعبا والجميع مستعد لتقديم كل ما لديه ».

واستبعد اولاريو الذي استلم مهمته قبل ايام معدودة على سبيل الاعارة من الاهلي الاماراتي, بان تؤثر الفترة القليلة التي امضاها حتى الان مع المنتخب سلبا على محاولة « الاخضر » تعويض اخفاق 2011 حين خرج من الدور الاول دون اي فوز, والتأهل عن المجموعة التي تضم ايضا اوزبكستان وكوريا الشمالية.

« علينا ان نواجه اقوى منافس لنا منذ المباراة الاولى », هذا ما قاله المدرب الروماني عن الصين, مضيفا « لقد شاهدتهم, انهم فريق قوي جدا. لقد تغيروا كثيرا منذ مباريات التصفيات ويملكون مدربا جيدا جدا (الفرنسي الن بيران), انهم منظمون وسنواجه مباراة صعبة ».

وسيجدد المنتخب « الاخضر » الموعد مع « التنين » الصيني الذي سبق ان تواجه معه في التصفيات المؤهلة الى النهائيات القارية الحالية وفاز عليه ذهابا 1-صفر ضمن منافسات المجموعة الثالثة ثم تعادل معه ايابا صفر-صفر في طريقه لتصدر المجموعة امام العراق بفارق كبير فيما نال الصينيون بطاقة التأهل الخاصة لصاحب افضل مركز ثالث بفارق الاهداف عن لبنان.

وواصل مدرب الهلال السعودي والسد القطري والعين الاماراتي سابقا: « سنحاول اصلاح بعض المشاكل التي عانينا منها في الايام القليلة الماضية وان نكون في افضل حالاتنا لنفوز بمباراتنا الاولى. لا يمكننا القول بان هناك فريقا اقوى من الاخر ».

وواصل « الوقت الذي امضيته حتى الان ساعدني كثيرا على فهم اللاعبين وطريقة لعبهم. من المؤكد ان اي مدرب يتمنى الحصول على وقت اطول لكي يحضر الفريق. حظينا بهذه الفترة القصيرة مع بعضنا وسأحاول ان اقدم كل ما لدي. لسنا هنا لنتذمر, نحن هنا من اجل محاولة تحقيق المطلوب ولا نتذمر من اي مشاكل بدنية او فنية او اي مشاكل اخرى ».

ولم تكن استعدادات المنتخب السعودي, الحالم بلقبه الاول منذ 1996 والرابع في تاريخه (توج به ايضا عامي 1984 و1988 وخسر النهائي اعوام 1992 و2000 و2007), لمشاركته التاسعة في النهائيات القارية واعدة اذ خسر مباراتيه الوديتين في استراليا ضد البحرين 1-4 ثم كوريا الجنوبية صفر-2.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة