مغاربة "يحركون" إلى أفغانستان ويلتقون بالشيخ الملا!

مغاربة « يحركون » إلى أفغانستان ويلتقون بالشيخ الملا!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 20 أبريل 2012 م على الساعة 11:32

رحلة البحث عن صديق ضائع في الجبال الأفغانية، تتحول إلى سفر مليء بالمعاناة والأحداث الدامية والفكاهية. في هذا الازدواج المعتمد على الكوميديا بطريقة تجعل من التقنيات السينمائية الحديثة، تسخر لخدمة سيناريو مليء بالرسائل الموجهة للمشاهد العالمي، اعتمد ابراهيم الشكيري في فيلمه السينمائي الأول، على مجموعة من الممثلين المغاربة، كعزيز دادس رفيق بوبكر، ربيع القاطي، فاطمة بوشن أمين الناجي، يونس بواب، سعيد باي، عبد الرحيم النياري، محمد بنبراهيم. وقد ظهر ممثلوا الفيلم بصورة سينمائية جديدة، ابتعدت عن النظرة الاختزالية التي كانت سائدة إلى عهد قريب في السينما المغربية.    بعد الحكم بالاعدام من قبل جماعة أفغانية، يقرر الشيخ الملا عمر ملاقاة المغاربة المحكوم عليهم، ليجدوا بذلك أن المولا هو الممثل المغربي سعيد باي، في رسالة واضحة يتبناها المخرج، ليؤكد أن رهانات موازين القوى في بعدها الدولي تمر كمسرحية تنجس خيوطها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، و يبقى باقي الفاعلين مجرد ممثلين يؤدون أدوار تختلف بين البطولة والكومبارس في العديد من المشاهد السينمائية- السياسية.   

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة