333333

الأمن الفرنسي يكشف العلاقة بين مهاجمي شارلي ومطلق الرصاص في مونروج

تبينت للمحققين الفرنسيين « علاقة » بين منفذي الاعتداء على مجلة شارلي ايبدو الذي اوقع 12 قتيلا الاربعاء والشخص الذي اطلق النار فقتل شرطية الخميس في مونروج, جنوب باريس على ما افادت الجمعة مصادر من الشرطة، حسب ما جاء في وكالة الأنباء الفرنسية.

وكانت السلطات حتى الان تعتبر انه لا « توجد صلة » بين القضيتين, رغم تكليف قضاة متخصصين في مكافحة الارهاب من نيابة باريس التحقيق في الهجوم الذي ادى الى مقتل شرطية متدربة واصابة موظف في البلدية.

وافادت المصادر فرانس برس انه « تبينت علاقة من اخر تحريات التحقيق » دون مزيد من التفاصيل.

وتجري عملية تنفذها قوات النخبة الفرنسية الجمعة من اجل « السيطرة » على الاخوين كواشي الاسلاميين الفرنسيين المتهمين بتنفيذ الاعتداء على صحيفة شارلي ايبدو والمحاصرين داخل شركة يحتجزان فيها رهينة بشمال شرق باريس.

وفي الاثناء يشتد الخناق على الشخص الذي اطلق الرصاص الخميس في مونروج جنوب باريس اذ تم التعرف عليه وتوقيف اثنين من اقاربه صباح الجمعة وفق مصادر قريبة من الملف.

واوضح رئيس بلدية غرينيي جنوب الضاحية الباريسية فيليب ريو لفرانس برس ان عملية التوقيف جرت في « اطار عائلة الشخص المطلوب » في احد الاحياء الشعبية من هذه المدينة.

ووقع اطلاق الرصاص في مونروج صباح الخميس بعد 24 ساعة من الاعتداء على شارلي ايبدو.

وكان مطلق الرصاص يرتدي سترة واقية من الرصاص وبحوزته مسدس وبندقية رشاشة واطلق النار على الشرطية البلدية الشابة واحد اعوان البلدية قبل ان يلوذ بالفرار.

وتوفيت الشرطية (26 سنة) واصيب الموظف البلدي بجروح خطيرة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.