الرميد والخلفي وبنسعيد أول من اتصل برشيد نيني

الرميد والخلفي وبنسعيد أول من اتصل برشيد نيني

 لم يكن أول من اتصل هاتفيا برشيد نيني وهنأه على مغادرته السجن، إلا بمصطفى الرميد وزير العدل والحريات  صباح يوم السبت الماضي ، كما اتصل به أيضا مصطفى الخلفي وزير الاتصال الذي بارك لنيني مغارته السجن، واتصل به أيضا الزعيم الوطني بنسعيد آيت إيدر، فيما لم تدرج القنوات العمومية أي خبر عن حادث الإفراج، هذا ما نشرته يومية المساء في عددها ليوم الإثنين 30 أبريل الجاري. هذا وتجدر الإشارة إلى أن رشيد نيني أكد في كلمته التي ألقاها بعيد مغادرته السجن أنه لا يمكن أن نتنازل عن حقنا في التعبير، حيث أضاف في كلمته التي ألقاها بمدينة بنسليمان يوم السبت  الماضي، لأن حقنا في التعبير بكل حرية هو الشرط الأساس والأكثر ملحاحية، أما باقي الحقوق فيمكن أن نناقشها فيما بعد، وشكر نيني كل من سانده في محنته من حقوقيين وسياسيين ومواطنين، كما وجه شكرا خاصا لحركة 20 فبراير التي رفعت صوره في الوقفات والمسيرات التي نظمتها في العديد من المدن.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.