بالصور.. رسائل الدموع والإبتسامات التي هزمت الإرهاب ولو إلى حين ! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بالصور.. رسائل الدموع والإبتسامات التي هزمت الإرهاب ولو إلى حين !

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 10 يناير 2015 م على الساعة 0:33
معلومات عن الصورة : "كلنا شارلي" الشعار الذي طغى على وقفة الرباط

صامتات وصامتون.. الشموع والحزن حينا والابتسامة أحايين أخرى كانت لغتهم..

لم يرفعوا شعارات. تسلحوا بالصمت ومرروا الرسالة تلو الأخرى.. العيون الدامعة للتعبير عن الحزن، والعناق والقبل لتضميد الجراح، لكن حضرت الإبتسامة عنوان الأمل، لذلك لم يستغرب الذين حضروا الوقفة التضامنية مع ضحايا مجزرة « شارلي ايبدو »، حينما رأوا عينا الفنانة لطيفة أحرار وهي تغرورق بالدموع، وبعدها بلحظات أسرت من حواليها بابتسامتها التي تجمع سحر الفنانة بالحس الطفولي البريء، فبين الحزن على المصاب، وابتسامة الأمل، مساحة للملمة الجراح، والقول « كلنا شارلي »، لن نستسلم..

حضر الألمانيون والاسبانيون قبل الفرنسيين.. وبرزت ملامح الأمازيغي المثقف عصيد، والسياسي والشاعر صلاح الوديع، والتقى في نفس الخندق، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ادريس اليازمي، والرئيس الأسبق للجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أمين عبد الحميد..

بدت رئيسة الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة غارقة في الحزن، وكأن الرصاص الذي اخترق جسد الصحافيين، أخذ الكثير من شغبها وابتسامتها وروحها النضالية..طغى الحزن ونبرة المواساة، لكن كانت الإبتسامة بلسم الأمل.

قالت القيادية في حزب الأصالة والمعاصرة، خديجة الرويسي.. كلنا شارلي ايبدو.. ولا للإرهاب، وقال الشاب عمر العلوي الذي ينتمي لنفس الحزب لـ »فبراير.كوم »: » أنا جيت كشاب وككاتب مغربي باش نتضامن مع الشباب الفرنسي والشعب الفرنسي، وأنا أحمل شعار الكاتب الفرنسي « فولتير »: واخا ممتافقش معاك خصني ندافع على حقك في التعبير عنه، حتى الموت.. » وأوضح قائلا: » أنا كمسلم لم أكن متفق مع ما تنشره مجلة « شارلي ايبدو »، ولكني ضد الارهاب »

قال رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، إنه يتذكر اليوم ذكريات الشباب، حينما كان يعتزم ومجموعة من الشباب اخراج مبادرة عن المهاجرين إلى الوجود، تندد بالعنصرية، كيف احتضنهم فريق « شارلي ايبدو » وفتحوا لهم باب الجريدة، تضامنا وإيمانا بحق المهاجر، ورفض العنصرية والكراهية.. تذكر تلك اللحظات وقلبه يعتصر حزنا في شهادات صورتها القنوات التلفزية والمواقع الإلكترونية، التي غطت الوقفة بالصوت والصورة..

وقال أمين عبد الحميد لـ »فبراير.كوم » في تصريح سننشره بالصوت والصورة  أن المأساة التي وقعت في فرنسا، تستدعي من الدولة المغربية محاربة الفكر الوهابي الداعشي، الذي يتغلغل يوما بعد آخر، أما رئيس مركز ابن رشد، المعطي منجب، فقد ردد في جملة مقتضبة: » أنا حزين هذا المساء »

وتوالت الإشارات على لسان وجوه فنية وحقوقية وسياسية محسوبة على الصف الحداثي، واختفت وجوه، وإن لم تجمعها نفس القناعات العلمانية، كان يفترض أن توحدها المعركة ضد الإرهاب !!

ترقبوا روبرتاج وشهادات استقتها « فبراير.كوم » من عين المكان.

احرار..كلنا شارلي

السفير والرويسي كلنا شارلي

شارلي ايبدو 3

شارلي ايبدو 4

شارلي ايبدو 5

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة