أستاذة الفلسفة الموقوفة بسبب كتابتها.. بغاو يركبوا على صوري في الفايسبوك لكن هذه هي الحقيقة !

أستاذة الفلسفة الموقوفة بسبب كتابتها.. بغاو يركبوا على صوري في الفايسبوك لكن هذه هي الحقيقة !

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الأحد 11 يناير 2015 م على الساعة 10:13

قالت أمينة بوشكيوة، أستاذة مادة الفلسفة بثانوية المنصور الذهبي، التي أوقفتها نيابة التعليم على خلفية ما تنشره في الفايسبوك، في تصريح لـ  » فبراير »، أنها تعاني من ارتفاع ضغط  كبير منذ اندلاع هذا المشكل.

وأضافت أن سبب توقيفها جاء بسبب كتابتها التي تناقش فيها الثانوية والمنظومة التعليمية التي كانت تشتغل فيها، الشيء الذي كان موضوع احتجاج من طرف مدير المؤسسة، وليس بسبب صورها الخاصة  « المخلة بالحياء » كما يدعي البعض.

« أش بغاو مني عائلتي ونيابة التعليم، أريد أن أكتب، أليس من حقي ذلك؟ واش حيت اختي ظلامية وعائلتي ظلامية.. واش حيت المدير أزعجته كتابتي عن المؤسسة التعليمية، واش خصني نموت منكتبش؟!  » تتساءل الأستاذة مينة بوشكيوا مستنكرة توقيفها من طرف وزارة التعليم، والاعتداء عليها من طرف أختها في قلب بيتها، واتهامها بالكفر.

وعندما سألناها عن قصة الصور التي يعتمد عليها البعض للهجوم عليها، قالت لـ »فبراير.كوم » بالحرف: » صوري موضوعة في الفايسبوك منذ ثلاث سنوات، لماذا لم يتكلم عنها أي أحد.. راه بغاو يركبوا عليها وصافي.. إنهم يريدونني جثة هامدة، على أيديهم.. »

إقرأ أيضا:

بالفيديو..الأستاذة التي أوقفتها وزارة التعليم.. أختي الناشطة في العدل والإحسان داهمت بيتي لترجمني !

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة