الاعتداء على مغربي في فرنسا انتقاما من قاتلي صحافيي "شارلي" !

الاعتداء على مغربي في فرنسا انتقاما من قاتلي صحافيي « شارلي » !

  • عبدو ولد أميليد – الرباط
  • كتب يوم السبت 10 يناير 2015 م على الساعة 19:52

كشفت تقارير صحافية فرنسية، حسنة الإطلاع، عن وقوع أول « هجوم عنصري » على مسجد في مدينة « باينون » جنوب غرب فرنسا، بالقرب من بلدية مدينة « باشكنس »، فجر اليوم السبت، من قبل مجهولين أطلقو على أنفسهم « متضامنين مع مجلة شارلي إيبدو ».

 

الهجوم، الذي أسفر عن « تشويه ومحاولة تكسير بوابة المسجد »، وتركوا عليه عبارة « عرب العفن » (sales arabes ) إستنفر القوات الأمنية الفرنسية، وسط استنكار للمواطنين المسيحيين المحيطين بالمسجد، حيث حضر مسؤول كبير في وزارة الداخلية الفرنسية، حسب مصادر محلية.

 

وفي حادث ذي صلة بالحادث نفسه، تعرض مواطن فرنسي مسلم، من أصول مغربية، يبلغ من العمر 17 سنة، لاعتداء جسدي، بواسطة الضرب والسب العنصري، من قبل 4 مجهولين فرنسين،  خلال انتهائه من المشاركة في وقفة تضامنية مع ضحايا مجلة « شارلي إيبدو »، وذلك ببلدة « بورغوان جاليو »، شرق مدينة « ليون ».

 

وفي السياق ذاته، ذكرت صحيفة « ليزيكو »، إطلاق ثلاث قنابل يدوية الصنع، في مسجد، بمدينة « لومان »، ليتولى أحدهم إطلاق النار بمسدس صغير، خارج المسجد، زرع الرعب في صفوف المصلين. 

 

والمثير في الأمر، أنه لحدود هذه الأثناء، لم تعرب السلطات الفرنسية عن إستنكارها للاعتداءات التي وقعت ضد مسلمي فرنسا، على الرغم من أنها جاءت بشكل متتالي، لفتت إنتباه وزارة الداخلية الفرنسية. 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة