شغب الملاعب ينتقل من كرة القدم إلى اليد ويخلف اصابات واعتقالات في وجدة

شغب الملاعب ينتقل من كرة القدم إلى اليد ويخلف اصابات واعتقالات في وجدة

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الأحد 11 يناير 2015 م على الساعة 13:44

أصيب على الأقل حوالي 12 مشجعا، إلى جانب الحديث عن إصابة رجل أمن، بعد نهاية مباراة المولودية الوجدية والنهضة البركانية، برسم دوري كرة اليد المغربي، نقلوا لتلقي العلاجات الأولية في المستشفى، فيما جرى توقيف مجموعة من المشجعين، أطلق سراحهم في الحادية عشر ليلا، بعد التحقيق معهم.
وأشار مصدر من الفريق الوجدي إلى أن المباراة انتهت في جو رياضي بين الفريقين، حيث فاز الفريق المضيف (المولودية) بما مجموعه 30 مقابل 26، أمس السبت في القاعة المغطاة بوجدة.
واوضح المصدر، أن المباراة كانت تسير بشكل عادي، بحضور حوالي 1200 متفرج من مشجعي الفريق الوجدي، حيث امتلأت القاعة عن آخرها، قبل أن يحل حوالي 40 مشجعا من الترا الفريق البركانين 20 دقيقة قبيل نهاية المباراة، مستغربا كيف سمح لهم الدخول والمباراة على أبواب نهايتها.
وأضاف المصدر أن الجمهور البركاني، الذي حل، في غالب الأحيان بناء على طلب هاتفي، لترجيح كفة فريقه، الذي كان منهزما، دخل في مناوشات واستفزازات مع الجمهور الوجدي.
وجدير بالإشارة إلى أن هناك حزازات بين جمهوري الفريقين الوجدي والبركاني في كرة القدم، انتقلت العدوى إلى رياضات أخرى، خاصة كرتي السلة واليد.
وتابع المصدر أن الأمن تدخل قبيل نهاية المباراة بدقائق قليلة على إخراج جمهور بركان، إلى الخارج، ليغادر المدينة قبل خروج جمهور وجدة، لتفادي اصطدامات بينهما.
وأغلق الأمن والمنظمون الأبواب على الجمهور الوجدي، الذي رغب في الخروج لملاحقة البركانيين، وأمام إصرارهم على الخروج، وبكل الوسائل والطرق، وقع ازدحام وإصابات.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة