"لاسانا باثيلي".. قصة مسلم فرنسي أصبح "بطلا" بعد فاجعة "شارلي إيبدو"

« لاسانا باثيلي ».. قصة مسلم فرنسي أصبح « بطلا » بعد فاجعة « شارلي إيبدو »

  • ياقوت الجابري
  • كتب يوم الإثنين 12 يناير 2015 م على الساعة 9:14

« لاسانا باثيلي »، هو إسم واحد من مسلمي فرنسا، من أصول أفريقية، الذي بات يتصدر عناوين البنط العريض للصحافة الفرنسية، وتصفه بـ »بطل فاجعة تحرير الرهائن »، حينما استطاع « باثيلي »، تحرير مجموعة من الزبائن الرهائن في المتجر الذي يختص في بيع مأكولات ليهود فرنسا، بعد دخول المسلح الإرهابي المدعو « أميدي كوليبالي » إليه واحتجاز عدد من الرهائن داخله، إذ قام باقتياد المجموعة إلى القبو ولجأ برفقتهم إلى ثلاجة المتجر.

 

 شبكة BFMTVالفرنسية، نقلت في لقاء مع « باثيلي »، شهادته، بعد أن تصدر الصحف في فرنسا، أنه عامل مسلم في متجر لبيع الأطعمة المتوافقة مع الشريعة اليهودية (كوشير)، فقد قام الأخير بإغلاق باب الثلاجة عليه وعلى الزبائن بعد وقفها عن العمل وإطفاء الأنوار وطلب من الجميع التزام الصمت، ومن ثم غادر الثلاجة وعاد إلى الطابق العلوي وغادر خارج المتجر بعدما أحس كوليبالي بوجود حركة في الطابق السفلي وهدد بقتل الجميع.

 

وباثيلي هو « مسلم ملتزم »، وفقا لما يصف نفسه، ويعود أصله إلى مالي، وقد ألقت الشرطة القبض عليه في بداية الأمر قبل أن تستعين به لمساعدتها على تحديد موقع الثلاجة، وقد قال للشبكة الفرنسية: :بعد خروج الزبائن توجه الجميع إلي بالتهنئة » علما أن العدد الفعلي لمن أنقذهم الشاب المسلم لم يُحدد بعد.

 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة