الذكرى الرابعة لرحيل الشاعر الذي شيع نفسه حيا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الذكرى الرابعة لرحيل الشاعر الذي شيع نفسه حيا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 09 أغسطس 2012 م على الساعة 16:05

[youtube_old_embed]vTxYz98dS2g[/youtube_old_embed]

أنا لست لي، هي القصيدة التي هزت قلوب الملايين من عشاق الشعر الدرويشي، الذي ابتعد عن ميزان النظم الشعري ليصبح بمثابة حكمة أو فلسفة شعرية تتأمل في الحاضر والماضي والوجود. في مثل هذا اليوم من سنة 2008، رحل شاعر القدس الذي هز بشعره كيان سمي  » إسرائيل » من خلال قصيدته مارون في كلام عابر، ذهب صديق ريتا وبقيت هي و »هو  » أحياء في قلوب الملايين ممن تغنوا بشعر محمود الذي ربما يكون حيا في مكان ما. في ذكرى رحيل  » لاعب النرد » ينشر موقع  » فبراير.كوم » قصيدته  » أنا لست لي » حتى نتذكر محمود وربما نتدبر في وجودنا وهل نحن نملك ذواتنا فعلا؟

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة