عبارة "داعش قريبا" كتبها تلميذ بدمه بسلا تستنفر الأجهزة الأمنية !

عبارة « داعش قريبا » كتبها تلميذ بدمه بسلا تستنفر الأجهزة الأمنية !

  • ياقوت الجابري
  • كتب يوم الإثنين 12 يناير 2015 م على الساعة 19:23
معلومات عن الصورة : شقير لـ"فبراير": لهذا سيشارك المغرب في الحرب البرية على "داعش"

اعتقلت شرطة مدينة سلا، تلميذا قاصرا كتب على جدار إحدى المؤسسات التعليمة، بواسطة دمه عبارة « داعش قريبا »، إشارة للتهديد والوعيد، الأمر الذي دفع الأجهزة الأمنية بمدينة سلا –بطانة- لاستنفار قواها.  

وتعود قصة هذا الاعتقال، حسب مصادر « فبراير.كوم »،  إلى ما عاشه سكان الحي، من حالة « الرعب » بسبب حضور قوات الأمن من عناصر الشرطة بزي مدني ورسمي، والشرطة العلمية، وعناصر من القوات المساعدة، علاوة على عناصر من الاستعلامات العامة، حضرت لعين المكان، لمعاينة الطريقة التي كتبت بها العبارة، لبدء تحريات حول الموضوع.

وبعد ساعات من الاستنفار الأمني، تقدم التلميذ البالغ من العمر 17 سنة، للاعتراف بوقوفه وراء كتابة هذه الجملة، حيث اتضح أنه استغل الدماء التي نزفت من جرح أصيب به ليعلن قرب وصول « داعش ».

وما دفع التلميذ للاعتراف،  هو عندما لوحت الشرطة بأنها ستشتغل على عينة من الدم الذي كتبت به العبارة، عبر تقنية الحمض النووي على آثار الدم، للوصول إلى من كتبها.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة