غيفارا يعود إلى الحياة بـ"خواطر فلسفية"

غيفارا يعود إلى الحياة بـ »خواطر فلسفية »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 25 سبتمبر 2012 م على الساعة 12:21

صدر مؤخرا في العاصمة الكوبية هافانا كتاب الذي يحمل عنوان « خواطر فلسفية » حول الثائر شي غيفارا، ويضم الكتاب مخطوطات وملاحظات و خواطر ومذكرات، وآراء وتعاليق فلسفية وتأمّلات نظرية قامت بجمعها وتصنيفها الباحثة الجامعية الكوبية ‘ماريا ديل الكارمن أرييت’ وكتب مقدّمة هذا الكتاب المؤرّخ الكوبي فيرناندو مارتينيس إيريديا، وهو مقسّم إلى أقسام ثلاثة كبرى وهي قراءات غيفارا في مرحلة الشباب، والدفاتر التي كتبها في إفريقيا وبراغ وكوبا (1965-1966) ثم خواطره وملاحظاته المكتوبة في بوليفيا (1966-1967). هذه الخواطر كتبها ‘غيفارا’ حول العديد من المواضيع التي كانت تستأثر باهتمامه وتشغل باله في تلك المرحلة من عمره وفي مقدمتها الماركسية حيث يقوم بتحليل وانتقاد أعمال الكلاسيكيين من الماركسيين واللينينيين، وكذا بعض أعمال المؤلفين والكتّاب الذين كان غيفارا يعتبرهم إشتراكيين هراطقة ومارقين أو رجعيين ويفتتح الكتاب بالرسالة التي وجّهها غيفارا عام 1965 إلى الزعيم الكوبي التاريخي أرماندو إنريكي هارت والذي كان ينتظر غيفارا في تنزانيا بعد فشل الثورة في الكونغو. وبعد أن دخل خلسة إلى بوليفيا كتب غيفارا يقول: ‘بعد هذه الفترة الطويلة من الإجازات حشرت أنفي في الفلسفة، الشيء الذي كنت أنوي القيام به منذ مدّة، فكان العائق الأوّل الذي واجهني هو أنه في كوبا لم ينشر شيء يذكر حول هذا الموضوع ،باستثناء بعض المراجع السوفياتية التي لا تشجّعك ولا تمنحك مجالا للتفكير، ذلك أنّ ‘الحزبّ قد ناب عنك في ذلك وأنت ما عليك سوى التسيير’. ويتضمّن الكتاب العديد من المراسلات والمقالات التي لم يسبق نشرها من قبل منذ رحيل غيفارا مثل تعاليقه على القراءات التي قام بها في افريقيا وبراغ وبوليفيا ما بين 1965 و1967 حيث اغتيل في قرية ‘لاإغيرا’ في بوليفيا.كما يتضمّن الكتاب الباب الذي تحت عنوان ‘قراءات الشباب’الذي يعالج فيه قراءاته المبكرة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة