كيسلر: أنا منبهرة للغاية وبدني مقشعر كليا

كيسلر: أنا منبهرة للغاية وبدني مقشعر كليا

لم تصدق نادين كيسلر نفسها عندما نودي عليها لاستلام جائزة أفضل لاعبة FIFA في عام 2014. وتوجت ابنة السادسة والعشرين التي تحترف في صفوف نادي فولفسبورغ في دوري البوندسليغا الألماني لتخلف بذلك مواطنتها وزميلتها في المنتخب الوطني نادين أنجيرر.
صرحت كيسلر التي بدت عليها علامات التأثر في حديثها لموقع FIFA.com قائلة: « لا أجد الآن الكلمات المناسبة للتعبير عن شعوري فبدني مقشعر كليا. مازلت منبهرة كليا ويجب علي أن أستوعب ذلك في هدوء ». ثم أردفت بالقول « إنها مكافأة للجهود المبذولة وللأداء والتطور الجيدين. ورغم أنها جائزة فردية لكنني لم أكن لأحقق هذا النجاح إطلاقا بدون زميلاتي في الفريق ».
وتمكنت رفقة فريقها من الفوز في عام 2014 بالثنائية المكونة من لقب دوري أبطال أوروبا للسيدات UEFA وبطولة الدوري الألماني الممتاز. فالفوز بهذين اللقبين مكنها، إلى جانب التتويج كأفضل لاعبة في العالم، من الفوز قبل ذلك بجائزة أفضل لاعبة في أوروبا لعام 2014 أيضا. ولم تكن تتصور قائدة فريق فولفسبورج الودودة، التي تعافت لتوها من عملية جراحية في الركبة، تحقيق هذا النجاح الباهر في هذه الفترة القصيرة.
إلى ذلك، أوضحت كيسلر قائلة « لم أكن أجرؤ أن أحلم بالفوز بمثل هذه الجوائز. كنت أريد أن ألعب كرة القدم وأحقق النجاح وأبذل أفضل ما لدي. لكنني لم أكن أحلم بهذا النجاح ».

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.