رحيل « باكو » صاحب الصوت الاسثتنائي « وسط الحملة »

[youtube_old_embed]o3Gihsepy9w[/youtube_old_embed]

صوته، صورته، تحركاته، في الخشبة، في المغرب، في تونس، في العالم العربي، وفي جل الدول الأجنبية، وهو أحد أعمدة مجموعة الغيوان الاستثنائية، كان يهز كل الخشبات والمسارح والفضاءات العمومية، صديق الراحل باطما، وابن الصويرة، « باكو »، واسمه الحقيقي عبد الرحمان قيروش، توفي قبل قليل، وهو الذي اشتهر أيضا بحبه للمقاطع الغيوانية الرائعة، ومنها « يا صاح راني وسط الحملة ». إنها كلمات « فبراير.كوم » التي تختنق محاولة رثاء رجل في حجم الراحل باكو. الكثير الآن يتحسرون، يبكون، أو هكذا نُحس، وواحد من أعمدة ناس الغيوان يرحل، و »باكو » يودع جمهوره، ومعجبيه، من أجيال، تعشق صوته، وحركاته، ونسماته… رحم الله الفقيد وإنا لله وإنا اليه راجعون.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.