العروي:لهذه الاسباب أرفض محاورة الصحفيين وأفضل أن أحاور نفسي | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

العروي:لهذه الاسباب أرفض محاورة الصحفيين وأفضل أن أحاور نفسي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 12 أكتوبر 2012 م على الساعة 15:37

استحضر المفكر عبد الله العروي في كتابه « ديوان في السياسة » سبب رفضه شبه دائم عن الرد على أسئلة الصحفيين وإجراء حوارات معهم.     يقول في كتابه  » من ديوان السياسة « الصادر سنة 2009:«حوار ام عرض؟ طلب مني احد الصحفيين المعروفين ان احاوره عن الوضع السياسي الراهن، عن الحكومة و ادائها, الاحزاب وبرامجها، اليسار وتشرذمه، اليمين ومستقبله، الدين ودوره في الحياة العامة.. الخ.   كان الصحفي شابا، نبيها، مطلعا. ترددت طويلا واخيرا اعتذرت لان ما يعني الصحفي هو الجواب لا المرجعيات، الخلاصة لا المقدمات. وبدون مقدمات هل يفهم الجواب؟ فضلت ان احاور نفسي، أن اطرح الاسئلة التي اقترحها الصحفي واجيب عنها بعد فحص وتامل، حسب تسلسل المنطق والتاريخ. »   سبب قد يبدو غير كاف للبعض لتقبل الأبواب الموصدة التي يضعها أمام صاحبة الجلالة، الا ان للمفكر عبد الله العروي أسبابه كواحد من المفكرين القلائل الذين اغنوا الساحة الفكرية المغربية والعربية، ولعل غزارة فكره وحدها تشفع له لدى الكثيرين زهده واعتكافه.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة