بوعيدة تبرز آفاق العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وجواره

بوعيدة تبرز آفاق العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وجواره

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الأربعاء 14 يناير 2015 م على الساعة 11:43

أكدت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون السيدة امبركة بوعيدة، أمس الثلاثاء بتالين بإستونيا، على الآفاق الهامة للعلاقات بين الاتحاد الأوروبي وجواره، حسب ما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأبرزت السيدة بوعيدة خلال لقاء مع ثلة من الطلبة الدبلوماسيين يمثلون 11 جنسية في الأكاديمية الدبلوماسية لاستونيا، ضرورة إقامة الاتحاد الأوروبي شراكات مع جواره، وعلى الخصوص بلدان جنوب البحر الأبيض المتوسط وأوروبا الشرقية.

وأضافت الوزيرة، خلال هذا اللقاء الذي انعقد بحضور على الخصوص سفير المغرب في فنلندا السيد محمد أرياض، أن من المصلحة المشتركة لجميع الأطراف جعل سياسة الجوار الأوروبية رافعة حقيقية لتحقيق الرخاء والاستقرار والأمن في البلدان المجاورة للاتحاد الأوروبي.

وبعدما ذكرت بأن الاتحاد الأوروبي والبلدان المعنية وضعوا مخططات للعمل الثنائي المشترك التي تتضمن برنامج للإصلاحات السياسية والاقتصادية لفترة محددة بدقة، أكدت السيدة بوعيدة أن سياسة الجوار الأوروبية تمهد أيضا الطريق لإجراء مشاورات مكثفة وحوار سياسي، وتسريع الاندماج الاقتصادي وتحقيق التفاعل الاجتماعي والثقافي بشكل أفضل على المستوى الإنساني.

وتركزت النقاشات خلال هذا اللقاء على المقارنة بين التجارب المختلفة في مجال سياسة الجوار الأوروبية وعلى الخصوص في الحوض المتوسطي وفي أوروبا الشرقية.

وسلط العديد من المتدخلين الضوء على الدروس المستقاة على الخصوص من اتفاقيات الشراكة/التجارة الحرة التي أبرمها الاتحاد الأوروبي مع جورجيا ومولدافيا وأوكرانيا، وذلك في إطار الشراكة الشرقية.

كما عبر مشاركون آخرون عن اهتمامهم الكبير بالتجربة المغربية في مجال الشراكة المتميزة مع الاتحاد الأوروبي في إطار الوضع المتقدم الذي تم الحصول عليه بفضل مختلف الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تقوم بها المملكة منذ عدة سنوات.

يذكر أن السيدة بوعيدة أجرت خلال زيارتها أمس إلى تالين مباحثات مع مسؤولين استونيين كبار، وعلى الخصوص السيد فينو راينيرت نائب وزير الشؤون الخارجية الاستوني المكلف بالشؤون الاقتصادية والتعاون في مجال التنمية، ونائب الوزير والكاتب العام لوزارة الشؤون الخارجية الاستونية آلار سترايمان، ورئيس البرلمان آيكي نيستور.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة