مقتل خمسة كنديين كانوا يقاتلون الى جانب تنظيم داعش في سوريا

مقتل خمسة كنديين كانوا يقاتلون الى جانب تنظيم داعش في سوريا

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الخميس 15 يناير 2015 م على الساعة 10:48

قتل خمسة كنديين كانوا يقاتلون الى جانب عناصر من تنظيم « الدولة الاسلامية » من بينهم رجل دعا الى شن هجمان في كندا, حسبما اوردت وسائل اعلام محلية الاربعاء، حسب ما جاء في وكالة الأنباء الفرنسية.

وافادت صحيفة « ناشونال بوست » ان جون ماغواير المولود في اوتاوا والذي انضم الى جهاديي « الدولة الاسلامية » في سوريا في كانون الثاني/يناير 2013 قتل الاربعاء في مدينة عين العرب السورية (كوباني بالكردية).

وكان ماغواير الطالب السابق في جامعة اوتاوا حذر كندا في تسجيل فيديو العام الماضي بانها تواجه اعمالا انتقامية بسبب مشاركتها في الضربات الجوية على تنظيم « الدولة الاسلامية ».

وحث ماغواير والذي اطلق على نفسه اسم ابو انور الكندي المسلمين على الاقتداء بالسائق الذي قتل جنديا دهسا بالسيارة بالقرب من مونتريال ولاذ بالفرار وبرجل اطلق النار على جندي اعزل في اوتاوا.

من جهتها اوردت قناة « سي بي سي » التلفزيونية ان اربعة كنديين اخرين من الاسرة نفسها المتحدرة من الصومال قتلوا في الاشهر الاخيرة خلال قتالهم في صفوف تنظيم « الدولة الاسلامية » في سوريا.

واضافت القناة ان ثلاثة من هؤلاء الكنديين الاربعة غادروا كندا في تشرين الاول/اكتوبر 2013.

وقال احمد حرسي ان ابنه مهد (20 عاما) قتل الخريف الماضي مع قريبيه حمزة ورحسي كارييه.

وتابعت القناة ان قريبا اخر لهم من مينيسوتا يدعى هناد عبد الله معلم قتل ايضا.

وتابع حرسي ان ابنه اتصل به من مصر ليقول له انه في طريقه الى سوريا.

واكد شقيق حمزة وحرسي مقتلهما لكن دون ان يحدد كيف او متى ونفى ان يكونا سافرا الى سوريا وقال انهما توجها الى مصر لدرس الاسلام.

وقال المصدر « هذا الطريق الذي اراد شقيقاي ان يسلكاه منذ البداية ».

واضاف « لقد غادرا بلدهما لدراسة الدين ».

وانضمت كندا الى الائتلاف الدولي برئاسة الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم « الدولة الاسلامية » الذي سيطر على مناطق شاسعة من سوريا والعراق.

والاسبوع الماضي, اوقف ثلاثة اشخاص في كندا يشتبه بانهم يشكلون تهديدا « جديا », حسبما اعلن وزير السلامة العامة ستيفن بلايني الثلاثاء.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة