بعد فيضانات كلميم..أفيلال تكشف التحديات التي تواجه المغرب في قطاع الماء

بعد فيضانات كلميم..أفيلال تكشف التحديات التي تواجه المغرب في قطاع الماء

  • عبد الواحد   بنديبة
  • كتب يوم الخميس 15 يناير 2015 م على الساعة 10:28
معلومات عن الصورة : أفيلال والقباج خلال افتتاح مالمعرض الدولي لتكنلوجيا الماء والتطهير

أوضحت شرفات أفيلال الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء عشية أمس خلال افتتاح المعرض الدولي لتكنلوجيا الماء والتطهير في الدار البيضاء، أن قطاع الماء يعتبر قضية إنسانية لا يمكن إخضاعها لمعيار الخصوصية.

وأضافت أفيلال، أن العالم الآن بات مطالبا أكثر مما مضى بمعالجة مشكل ندرة المياه في شموليتها وتقاطعها مع باقي القطاعات من أجل تدبير الموارد المائية.

كما أشارت إلى أن المغرب أصبح أكثر عرضة للتأثرات المناخية خاصة بعد الفيضانات التي شهدها جنوب المملكة، وهو ما يضعنا أمام تحدي توفير الإمكانيات اللوجستية والبنيات التحتية لضمان سلامة المواطنين.

في السياق ذاته، أثنى طارق القباج عمدة مدينة أكادير على ما تتوفر عليه بوابة سوس من بنيات تحتية قائلا » البنيات التحتية للمدينة كان سببا مهما وعنصرا إيجابيا لاستيعاب الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال الشهر الأخير من سنة 2014، إلا أن هناك صعوبات تتمثل في تجديد الأبحاث الخاصة بتطوير الاقتصاد السيار لمواكبة النمو العالمي ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة