الصويرة تعزف الموسيقى الأندلسية

الصويرة تعزف الموسيقى الأندلسية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 14 ديسمبر 2012 م على الساعة 16:35

تستقبل موكادور الدورة التاسعة لمهرجان الأندلسيات الأطلسية٬ ما بين 27 و29 دجنبر الجاري٬ وتتميز هذه السنة ببرمجة موسيقية تحتفي بالنساء المغاربيات والمتوسطيات. هذا الموعد السنوي٬ الذي يحط رحاله بفضاء دار الصويري في إطار حميمي يجمع عشاق مهرجان موسيقي٬ يستمد جذوره من تراث عريق متعدد المشارب٬ يحتفي هذه السنة بعدد من الفنانات اللائي برعن في أداء ريبرتوارات موسيقية تمتح من التراث الأندلسي المشترك. ويلتقي جمهور هذه الدورة على الخصوص مع الفنانة الجزائرية بهيجة رحال٬ التي يشهد لها النقاد بخامة صوتية متميزة وخفة الأداء على آلة العود٬ واصفين إياها ب» فرحة الروح في بهاء الفردوس الأندلسي»٬ حيث تقدم أداء مشتركا مع الفنانتين فرانسواز أطلان وبهاء روندا٬ الإسمان الوازنان في سماء التراث الأندلسي الموسيقي٬ إلى جانب الفنان أمين دبي ومجموعته الموسيقية شباب الأندلس٬ في لقاء مغاربي متعدد المواهب. كما تشارك في هذه الدورة مجموعات موسيقية نسائية تنحدر من كل من تطوان وفاس والصويرة٬ لاسترجاع لحظات خالدة من التراث الموسيقي لعبد الصادق شقارة وسليم لهلالي وأجمل صفحات فن الملحون الصويري. وسيتميز حفل افتتاح المهرجان بحفل لأوركسترا عبد الفتاح بنيس القادم من مدينة فاس٬ فيما يختتم بن عمر الزياني هذه التظاهرة الثقافية التي جعلت من فن المطروز الأندلسي٬ ذي المشارب الإسلامية واليهودية المشتركة٬ هوية حقيقية لحاضرة موكادور. هذا الفن سيكون أيضا في قلب حفل المجموعة الموسيقية الوجدية التي يرأسها الفنان أحمد فقير٬ في أداء متميز للفن الغرناطي في أبهى مقطوعاته. كما سيحتفي المهرجان٬ بفن الفلامنكو بعرض موسيقي فريد من نوعه بين الفنانة الإسبانية بيتينا كاستانيو والفنان الأفغاني حكيم لودين٬ وآخر لمجموعة «فلامنكا دي فاليريا سورا». وتعد هذه الدورة٬ التي ستعرف انعقاد ندوات خلال الفترة الصباحية٬ جمهورها بلقاءات استثنائية مفعمة بقواسم التراث الإنساني من خلال مشاركة فنانين فلسطينيين اختاروا مدينة الصويرة موعدا سنويا للتعبير عن مواهبهم الموسيقية وانخراطهم في روح الصداقة بين الشعوب٬ التي تحمل مدينة الأليزي مشعلها.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة