تكريم عزيز العلوي على إيقاعات الحضرة الكناوية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

تكريم عزيز العلوي على إيقاعات الحضرة الكناوية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 25 ديسمبر 2012 م على الساعة 17:45

اختتمت يوم السبت الماضي فعاليات الدورة الثانية لمهرجان عيساوة بالعاصمة الإسماعيلية، بمشاركة أربعة معلمين من الأحياء القديمة لمكناس ومجموعة ملتقى السلام من تولوز الفرنسية، إلى جانب الفنانة حياة الإدريسي المعلم» الفنان حميد القصري ومجموعته، فضلا عن الجوق الوطني الإسماعيلية للموسيقى، برئاسة منتصر حمالة، الذين ألهبوا الجماهير الغفيرة التي تقاطرت بكثرة على دار الثقافة الفقيه محمد المنوني. فمنذ الساعة السادسة من بعد زوال السبت كانت الطوائف العيساوية بزيها المتميز وإيقاعاتها المتفردة تستعد لإحياء ليلة الجذبة بقاعة المنوني، التي لم تتسع لعشاق هذا اللون الفني، بعد أن أغلق المنظمون الباب في وجه عدد كبير من الجمهور، بعد أن امتلأت القاعة عن آخرها. المديرة الفنية للمهرجان الوطني لعيساوة، الفنانة ماجدة اليحياوي بدت منتشية، وهي تتحدث، بقولها إن الدورة التي تعد بطاقة تعريف للمهرجان، كانت ناجحة بكل المقاييس، إقبال جماهيري كبير ومشاركة أجود الطوائف العيساوية، وحسن التنظيم إشارة قوية لحاجة مدينة مكناس لمثل هذا المهرجان، الذي يحتفي بفنه الأصيل، الذي أسسه الشيخ الكامل، الهادي بنعيسى. كان افتتاح الدورة الثانية لمهرجان عيساوة بمكناس مختلفا هذه السنة، حيث انخرطت الفرق المشاركة من طوائف عيساوية وفرقة نحاسية وألعاب بهلوانية في كرنفال افتتاح المهرجان، الذي طاف بأهم شوارع مكناس وربط النسيج العتيق لمكناس بالمدينة الجديدة، فيما انسجمت الجماهير الغفيرة التي تابعت الكرنفال، في جدبة عيساوية لم تخرج من جلباب الهادي بنعيسى الشهير بضريحه بمكناس. وبالانتشاء نفسه، عبر سعيد شباعتو، رئيس جهة مكناس تافيلات، الجهة المنظمة للمهرجان، عن ارتياحه الكبير لنجاح الدورة الثانية للمهرجان عيساوة، مؤكدا أن هذا النجاح يفرض علينا إعطاء المهرجان المكانة التي يليق بها، خاصة الإقبال الجماهيري الكبير الذي يعشق هذا الفن الأصيل. إلى ذلك، تميزت الدورة الثانية من مهرجان عيساوة، الذي نظم هده السنة تحت شعار «الثرات العيساوي ثقافة مغاربية مشتركة، «بمشاركة مغاربية، من خلال عدد من المجموعات الفنية، منها مجموعة الحضرة التونسية برئاسة الفنان طارق جهاد، وعدد من الفرق المغربية كالطائفة العيساوية لإخوان عيساوة من مكناس، ومجموعة نصر الدين شعبان للموسيقى من وجدة، والطائفة العيساوية للمقدم برادة من فاس، فضلا عن مشاركة كل من الفنان عبد الرحيم الصويري والفنان فؤاد الزبادي والفنانة حياة الإدريسي. وتميز حفل الاختتام بمشاركة عدد من الفنانين، كماجدة بنكيران وفريد الركراكي ورشيد الوالي وبنعيسى الجراري، والفنان أمير علي، حيث كانت المناسبة لتكريم الفنان الراحل عزيز العلوي، الذي قيلت في حقه كلمات مؤثرة جدا، من طرف زملائه.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة