بالفيديو..برجال لـ"فبراير.كوم":لهذا أقحمت زوجة الداودي في حضرة بنكيران

بالفيديو..برجال لـ »فبراير.كوم »:لهذا أقحمت زوجة الداودي في حضرة بنكيران

  • عـــــبــــد الإلـــــه   شـــــبــــــل
  • كتب يوم الجمعة 16 يناير 2015 م على الساعة 13:07

نفت البرلمانية عن حزب الاتحاد الدستوري، بشرى برجال، أن تكون لها نية الإساءة إلى وزير التعليم العالي لحسن الداودي، حين تحدثت عنه وعن زوجته بالبرلمان الأربعاء الماضي.

وأوضحت بشرى برجال في تصريح لموقع « فبراير.كوم »، قائلة: »اعتبر نفسي أني لم أسيء الى أي كان، وأتأسف للمنحى الذي تم فيه تأويل مداخلتي ».

وأضافت برجال دائما: » تحدثت بصفتي البرلمانية وبكامل المسؤولة، وبحرقة، عن مشكل يقض مضجع المواطنين وهو التعليم »، مشيرة أن ما قصدته « هي السياسة التغريبية التي ينهجها وزير التعليم العالي ووزير التربية الوطينة وأنا ضد هذه السياسة ».

وأشارت برلمانية حزب الاتحاد الدستوري، التي اشتهرت بمغازلتها لرئيس الحكومة في إحدى الجلسات، أنها تحترم زوجة لحسن الداودي، وأن الأمر كان لحظيا فقط حين تحدثت عن السياسة التغريبية للتعليم التي ينهجها الوزير، مردفة أنها أوضحت في مداخلتها احترامها لإخلاص الوزير لزوجته.

وأكدت أنها وظفت ذلك فقط كإشارة إلى السياسة التغريبية التي ينهجها الوزير المذكور، وأنها لم تقصد الإساءة للوزير أو زوجته، لتخلص إلى أن مداخلتها فهمت خطأ.

وكانت البرلمانية بشرى برجال، قد أثارت الجدل بمجلس النواب الأربعاء الماضي، حين كانت تسائل رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، حيث تحدثت عن التعليم، وانتقدت الوزير لحسن الداودي، ووصفته بكونه عاشقا ولهانا لزوجته.

ورد رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران حينها عليها قائلا: »لا حول ولا قوة إلا بالله »، مشيرا أن البرلمان ليس مكانا للحديث عن الأشياء الخاصة، وهو ما دفع رئيس الفريق الدستوري الذي تنتمي إليه البرلمانية، للاعتذار، مؤكدا أن الفريق لم يتفق معها على الحديث في هذه الأمور.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة