هكذا انتهت عملية احتجاز رهائن في مكتب بريد قرب باريس | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

هكذا انتهت عملية احتجاز رهائن في مكتب بريد قرب باريس

  • فبراير. كوم
  • كتب يوم الجمعة 16 يناير 2015 م على الساعة 14:34
معلومات عن الصورة : الشرطة الفرنسية تحاصر مكتب بريد في بلدة كولومب حيث احتجز مسلح عدة رهائن

احتجز رجل مسلح، اليوم الجمعة، رهائن عدة، في مكتب للبريد، في بلدة كولومب، شمال غربي باريس، قبل أن يستسلم، ويطلق سراح جميع الرهائن.

وأعلنت الشرطة الفرنسية، في وقت سابق، حسب ما تداولته وكالات أنباء، أن العملية بدأت ظهر اليوم الجمعة، دون الإشارة إلى وجود رابط محتمل مع اعتداءات الأسبوع الماضي.

وأفرج المسلح، الذي اقتحم اليوم مكتبا للبريد شمال غرب باريس، عن كافة الرهائن، واستسلم للشرطة، ونقلت « فرنسا 24 » عن وسائل إعلام فرنسية أن المسلح احتجز عدة رهائن في مكتب البريد، واستبعدت قناة تلفزيونية أن يكون الحادث إرهابيا.
وقالت صحيفتا « لو فيغارو » و »لوموند » إن المسلح احتجز عددا غير محدد من الرهائن في بلدة كولومب التي لا تبعد كثيرا عن العاصمة.
وقال « تلفزيون بي.إف.أم » إن المسلح احتجز رهينتين وإن الحادث لا يتصل بالإرهاب على ما يبدو.

وأعلنت مصادر في الشرطة الفرنسية أن عملية احتجاز الرهائن بدأت ظهرا في مركز كولومب للبريد قرب باريس، دون الإشارة إلى وجود رابط محتمل مع اعتداءات الأسبوع الماضي.

وتابعت أن العملية بدأت قبيل الساعة 12,00 تغ عندما دخل رجل إلى المركز يحمل « سلاحا حربيا »، دون إمكان تحديد عدد الأشخاص الموجودين في الداخل.
وتحلق مروحية تابعة لهيئات الإغاثة فوق المنطقة التي ضرب حولها نطاق أمني شديد.

وكان مسؤول في مكتب الادعاء بباريس قال لرويترز إن مسلحا احتجز عدة رهائن في مكتب بريد شمال غربي باريس.

وأضاف المسؤول « لا أستطيع أن أؤكد أو أنفي صلة الحادث بالارهاب. » ورفض الخوض في أي تفاصيل.

واعتقلت الشرطة الفرنسية 12 شخصا اليوم للاشتباه في مساعدتهم المسلحين الإسلاميين الذين نفذوا هجمات الأسبوع الماضي.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة