80 برلمانيا شبحا بمجلس المستشارين واقتطاعات من التعويضات ونشر أسمائهم في الجريدة الرسمية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

80 برلمانيا شبحا بمجلس المستشارين واقتطاعات من التعويضات ونشر أسمائهم في الجريدة الرسمية

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الجمعة 16 يناير 2015 م على الساعة 14:30

أفاد مصدر من مجلس المستشارين أن حوالي 80 برلمانيا بالغرفة الثانية لم تطأ أقدامهم مقر البرلمان، منذ مدة طويلة، ومنهم من لا يلتحق بمجلس المستشارين، إلا في الحالات الناذرة، خاصة عند افتتاح الدورة البرلمانية، من طرف الملك محمد السادس، لتنقطع صلته بالمجلس.

ولمحاربة الظاهرة، أوضح المصدر، أن مكتب مجلس المستشارين، برئاسة الشيخ بيد الله، قرر اتخاذ إجراءات زجرية للحد من الغياب، ومحاربة ظاهرة البرلمانيين الأشباح، بإعلان أسماء المتغيبين مع بداية الجلسات العامة، والاقتطاع من تعويضاتهم.

وأكد المصدر أن إعلان أسماء المتغيبين في بداية كل جلسة كان له دور إيجابي، حيث تقلص عدد المتغيبين، من 80 متغيب عن الدورات بشكل دائم إلى ما يناهز 38 عضوا، من ينهم ثلاث أعضاء حالاتهم معروفة، برلماني من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، التزم بقرار الأمين العام للنقابة، نوبير الأموي بالانسحاب من البرلمان، واثنان يقبعان في السجن، في انتظار حكم نهائي.

ويراهن بيد الله على أن يتقلص عدد المتغيبين إلى أقل بكثير، خاصة بعد أن التزم مكتب المجلس بنشر لائحة المتغيبين في الجريدة الرسمية، حيث يرسل البرلمانيون الذين يتغيبون اعتذارات كتابية، على الأقل، معللة سبب غيابهم عن الجلسات، فيما أصر آخرون عن الغياب دون مبرر.

وبالموازاة مع « فضح » المتغيبين، الذين لا يحترمون المؤسسة، ولا الأخلاق السياسية، ولا الذين صوتوا عليهم، يتم إعلان أسمائهم ونشرها في الجريدة الرسمية تقرر الاقتطاع من تعويضاتهم، بما قدره 1300 درهم عن كل جلسة، وهو ما لن يصل في مجموعه ثلث التعويض الشهري الذي يتقاضاه البرلماني.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة