خالدة سيعد تحلم بـ»المدينة المثقفة»

خالدة سيعد تحلم بـ»المدينة المثقفة»

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 02 يناير 2013 م على الساعة 13:00

صدر عن درا الساقي كتاب جديد للكاتبة والناقدة اللبنانية من أصل سوري خالدة سعيد زوجة الشاعر أدونيس تحت عنوان: «يوتوبيا المدينة المثقفة» تلقي فيه الضوء على التاريخ الثقافي لمدينة بيروت اللبنانية نظرا لما شهدته من نهضة ثقافية ابتداء من أربعينيات القرن العشرين حيث نشطت حركة ثقافية لافتة أنتجت مجموعة من المبدعين والمفكرين والكتاب بصموا الحياة الثقافية ليس على الصعيد اللبناني فقط، ولكن على الصعيد العربي بصفة عامة. ويتناول الكتاب الدراسة خمس مؤسسات ثقافية لعبت دورا طليعيا نهض بها أفراد، في لبنان، هي «الندوة اللبنانية»، و»التجمّع الفيروزي الرحباني»، ومجلّة «شعر» ومجلة «مواقف» و»دار الفنّ والأدب». كما يلقي الضوء على الأدوار التي نهض بها مثقّفون كبار، أمثال المطران جورج خضر، والشاعر أنسي الحاج، والشاعر محمود درويش، والروائي غسان كنفاني وآخرون. وهذا العمل له قيمته الفكرية والتاريخية، خاصة أن الكتاب هو شهادة حية على الوضع الثقافي في العالم العربي في تلك الفترة وما يميز تلك الشهادة هو أن الكاتبة كانت عنصرا فعالا في تلك الحركة الثقافية وقريبة جدا من تلك المؤسسات التي تتحدث عنها. وتذكر المؤلفة بأن هؤلاء المؤسسين كانوا يؤمنون بأن الثقافة والإبداع هما شأن كل مواطن واع ومسؤول، وأنهما بين أهم الأركان لبناء الإنسان والوطن واللحمة الاجتماعية وتجديد حيوية المجتمع، ولإقامة الألفة بين أفراده. كما أن قيام تلك المؤسسات هو عبارة عن مبادرات شخصية نهض بها أفراد بدون دعم لا اقتصادي ولا طائفي ولاسياسي أو فئوي، فقد كانوا أفرادا ينتمون إلى الثقافة وإلى لبنان بعيدا عن كل استقطاب حزبي أو طائفي  وكانت النتيجة هي تأسيس هامش ثقافي يتسع للجميع ضد منطق النزاع وخارج ساحاته. كتاب جدير بالقراءة ومناسبة لتأمل الوضع الثقافي العربي الراهن مع بداية الألفية الثالثة وعصر مدن العطالة والفراغ…

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة