عرض فيلم «كازابلانكا» احتفاء بروزفلت الحفيد

عرض فيلم «كازابلانكا» احتفاء بروزفلت الحفيد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 14 يناير 2013 م على الساعة 22:07

بمناسبة الذكرى 70 لمؤتمر آنفا، تنظم القنصلية الأمريكية احتفالا يتضمن أياما ثقافية على شرف  جيمس روزفلت، حفيد الرئيس الأمريكي السابق فرانكلين روزفلت. الأيام الثقافية ستدوم لأزيد من 15 يوما، إذ سيكون الجمهور البيضاوي على موعد مع مجموعة من المواعيد الثقافية، في الفترة الممتدة ما بين 15 و31 يناير الجاري. وقد اختارت القنصلية أن تنظم الأيام الثقافية، تحت شعار «مؤتمر آنفا 1943: 70 سنة من التعاون المغربي الأمريكي». ويفتتح برنامج التظاهرة، التي تحتفي خلال هذه السنة بحفيد روزفلت، مؤتمرا يضم شخصيات بارزة من مؤرخين ومسؤولين مغاربة وأمريكيين، سيستعرضون مظاهر التعاون بين البلدين من وجهات نظر مختلفة. وسيكون المؤتمر بالمكتبة الوسائطية لمؤسسة مسجد الحسن الثاني، وذلك يوم الثلاثاء 15 يناير ابتداء من الساعة السادسة مساء. كما قررت القنصلية برمجة، محاضرة ستتيح للطلبة الجامعيين فرصة النقاش مع روزفلت الحفيد، ومؤرخين مغربيين بارزين حول مؤتمر آنفا ومساهمته في تعزيز العلاقات المغربية الأمريكية. وستحتضن كلية الآداب والعلوم الإنسانية بن مسيك، المحاضرة يوم الأربعاء 16 يناير الجاري، ابتداء من الساعة التاسعة صباحا. وتحت عنوان «ومضات»، سيكون عشاق الألوان على موعد مع معرض متعدد الوسائط. وقد تم إعداد المعرض بتعاون مع جمعية «الدار البيضاء الذاكرة»، التي قدمت مجموعة من الصور الفوتوغرافية، التي تعكس تأثير الأسلوب المعماري الأمريكي على الهندسة المعمارية بمدينة الدار البيضاء. كما يكتشف زوار المعرض صورا وتسجيلات فيديو وأرشيفات صوتية، تعرض لأول مرة بالمغرب وتؤرخ لمؤتمر آنفا، وهي مقدمة من المكتبة والمتحف الرئاسيين «فرانكلين روزفلت»، المتواجد بنيويورك. ويفتح المعرض أبوابه يوم الخميس 17 يناير، ابتداء من الساعة 6 مساء، وذلك بالمجازر القديمة بمدينة الدار البيضاء. ويستمر الفضاء الثقافي في عرض الصور من 18 إلى 31 يناير الجاري. ولم ينس منظمو الحدث الثقافي عشاق الفن السابع، إذ خصصت التظاهرة فقرة للسينما ضمن برنامجها. وسيتم يوم الاثنين 28 يناير الجاري، عرض فيلم «الدار البيضاء»، وذلك بدار أمريكا بالبيضاء، الذي حافظ على مكانته، كأحد أنجح الأفلام الكلاسيكية العالمية. وهو فيلم رومانسي صدر سنة 1942 خلال الحرب العالمية الثانية، في مدينة الدار البيضاء. الفيلم هو من إخراج مايكل كورتيز، ومن بطولة همفري بوغارت الذي جسد شخصية ريك بلين، وقد أدى الممثل دور شاب أمريكي يعيش في منفاه بالدار البيضاء حيث يمتلك أشهر حانة في المدينة تعرف باسم ((مقهى ريك الأمريكي)). بينما لا يجد مشاهد الفيلم من يخبره عن السبب الذي يمنع ريك من العودة إلى الولايات المتحدة، غير أن لويس رينالت رئيس شرطة الذي يقوم بدوره في الفيلم الممثل كلود راينز، والذي يتحلى بالروح الرومانسية العاطفية يميل إلى الاعتقاد بأن السبب وراء عدم استطاعة ريك العودة إلى موطنه هو أن ريك قتل أحدهم. يذكر أن الممثلة إنغريد بيرغمان شاركت همفري بوغارت بطولة فيلم الدار البيضاء بتجسيدها شخصية إيلسا لوند.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة