ضحايا "الانتهاكات الحقوقية الجسيمة" بالشمال يعودون للإعتصام أمام مجلس "اليزمي"

ضحايا « الانتهاكات الحقوقية الجسيمة » بالشمال يعودون للإعتصام أمام مجلس « اليزمي »

  • عبدو   ولد أميليد
  • كتب يوم الأحد 18 يناير 2015 م على الساعة 11:30

قرر مواطنون ينحدرون من مدن الشمال، تنفيذ اعتصام إنذاري لمدة عشرة أيام أمام مقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالرباط ابتداءا من يوم الأربعاء  21 يناير المقبل.

 

ويندرج اعتصام المجموعة المذكورة، في ما يعرف في « المجلس الوطني لحقوق الإنسان »، بملف « ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان »، المرتبطة بالأحداث الاجتماعية، بشمال المغرب سنة 1984،

 

وحسب رسالة مطلبية للمعتصمين، من المرتقب أن يتم تصعيد شكلهم الاحتجاجي، إلى « إضراب مفتوح عن الطعام أمام مقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان، حتى تتم الاستجابة الفعلية لمطلبهم ».

 

ويطالب المحتجين، بإصدار « توصيات الإدماج الإجتماعي كباقي المستفيدين، وفتح الملفات المصنفة خارج الآجال ».

 

وما يزال المغرب، لم يغلق بعد ملف « ضحايا الانتهاكات الجسيمة، بسنوات الجمر والرصاص »، إذ تستمر مطالب بعض المقصيين من التعويض، ضمن الـ20 ألف مواطن، ممن شملتهم احصائيات هيئة الإنصاف والمصالحة. 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة