سلطات خريبكة تتجند لمواجهة الانخفاض الشديد لدرجات الحرارة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

سلطات خريبكة تتجند لمواجهة الانخفاض الشديد لدرجات الحرارة

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الإثنين 19 يناير 2015 م على الساعة 17:53

عقد أمس الأحد بمدينة خريبكة اجتماع خصص لتدارس وتفعيل كافة الإجراءات والتدابير الاستباقية لمواجهة الأخطار والإكراهات التي قد تنجم عن موجة البرد والأمطار العاصفية بالاقليم، حسب ما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأفاد بلاغ لعمالة إقليم خريبكة بأن عامل الإقليم السيد عبد اللطيف شدالي أكد خلال هذا الاجتماع، الذي حضره مسؤولو كافة المصالح المعنية، على ضرورة التحلي باليقظة وتعبئة جميع الوسائل البشرية واللوجيستيكية المتوفرة والتأكد من صلاحية وجاهزية الآليات والمعدات المتوفرة مع اعتماد نظام المداومة بجميع المصالح المعنية، مشددا على التعبئة الشاملة لرجال وأعوان السلطة لتقديم المساعد اللازمة للساكنة و السهر على سلامتها وطمأنينتها.

وتم خلال اللقاء الإعلان عن تشكيل خلية إقليمية لليقظة والتتبع بمقر العمالة تضم ممثلي كل المصالح الأمنية والوقاية المدنية ومديرية التجهيز والنقل واللوجستيك ومصالح الصحة والماء والكهرباء، وذلك بهدف التتبع الدائم للوضعية بكل تراب الإقليم وضمان التنسيق التام بين مختلف الأجهزة، تنفيذا لتوجيهات وزارة الداخلية الصادرة في هذا الشأن.

وفي نفس السياق ، دعا عامل الإقليم كافة المصالح المختصة إلى اتخاذ كافة التدابير الاستباقية بالنقط السوداء التي تشكل مصدر اختلال لحركة السير بالطرق الرئيسية بالإقليم ، والسهر على عملية توفير جميع الموارد البشرية والمعدات اللوجستيكية للحفاظ على أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم، بالإضافة إلى التشديد على أولوية المحافظة على أرواح المواطنين والسهر على سلامة وسلاسة حركة المرور بالطرق الوطنية والجهوية وذلك بتحسيس مستعملي الطريق وتوعيتهم.

وأعلنت السلطة الإقليمية خلال هذا الاجتماع عن تنظيم حملة من أجل الوقوف والاهتمام بوضعية الأشخاص بدون مأوى والتكفل بهم خلال هذه الفترة التي تشهد انخفاضا كبيرا لدرجة الحرارة والتي قد تعرض حياتهم للخطر، و تنظيم زيارات لدور المسنين والطلبة والطالبات للوقوف على حاجياتهم ومساعدتهم على مواجهة موجة البرد الشديد.

وفي بني ملال عمدت الملحقات الادارية التابعة لباشوية بني ملال أمس الأحد الى جمع المشردين بدون مأوى قار بالمدينة وذلك في اطار الحرص على سلامة المواطنين في مواجهة الانخفاض الشديد في الحرارة الذي تعرفها المنطقة.

وأبرز بلاغ لولاية تادلة أزيلال، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم الاثنين بنسخة منه، أن هذه العملية التي انطلقت من الساعة 7 و30 د ليلا الى غاية منتصف الليل، شملت 32 مشردا من ضمنهم أربع نساء، وذلك من أجل إيوائهم بالمركز السوسيو ثقافي لالة عائشة ببني ملال.

وأشار المصدر نفسه، الى أن السلطات المحلية قامت، في هذا الصدد، بتوفير 30 سريرا و40 غطاء بالمركز المذكور وجميع المستلزمات الخاصة بالنظافة والألبسة، وذلك بتنسيق مع مندوب التعاون الوطني ومدير دار الطالب.

وأوضح البلاغ أن السلطات المحلية قامت، أيضا، بتوفير الأمن للنزلاء المعنيين، من خلال تسخير ثلاثة عناصر تابعة للقوات المساعدة وأعوان السلطة، للسهر على راحتهم وأمنهم في فترة الليل، مشيرا الى أنه ستستمر عملية المساعدة هذه، طيلة أيام موجة البرد التي ستعرفها المنطقة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة