السطو على مؤسسة تعليمية بعين السبع بالبيضاء وسرقة مبلغ مالي

السطو على مؤسسة تعليمية بعين السبع بالبيضاء وسرقة مبلغ مالي

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الإثنين 19 يناير 2015 م على الساعة 20:25

أوقفت المصالح الأمنية للمنطقة الأمنية متهما بالسرقة بعد سطوه على مبلغ مالي من مؤسسة تعليمية بمنطقة عين السبع بالدار البيضاء، وأحالته على العدالة.
وكانت مؤسسة تعليمية بعين السبع تعرضت للسرقة من طرف مجهول أو مجهولين، تبين أنهم تمكنوا من التسلل إلى داخل المؤسسة عن طريق التسلق، فعمدوا إلى اقتلاع شباك حديدي خاص بمكتب المديرة، وتسللوا إلى الداخل، واستولوا على مبلغ 26 525 درهم، وهو ما أسفرت عليه نتائج البحث والتحريات التي أجرتها فرقة الشرطة القضائية العاملة بمنطقة عين السبع الحي المحمدي، بمعية عناصر من مسرح الجريمة.
وأفاد مصدر أمني أن المعاينة التي أجرتها الضابطة القضائية لدائرة بلفيدير، التي كانت مداومة ليلتها، والتي انتقلت إلى المؤسسة موضوع السرقة، تأكد لعناصر الفرقة الجنائية الأولى العاملة بفرقة الشرطة القضائية بعد إحالة القضية عليها، أن السرقة التي ارتكبت، عمد أصحابها إلى التسلل بعد تسلق حائط مسيج والولوج إلى مرآب السيارات الداخلي، واقتلاع شباك حديدي لنافذة الإدارة بالقوة، ومن تم دخول المكتب، والاستيلاء على المبلغ المالي، والخروج من الباب، بكل سهولة، وذلك بفتحه من الداخل.
ووقفت عناصر نفس الفرقة على معاينة كسر لحق أحد الرفوف إضافة إلى جهاز حاسوب تم تجريده من جميع الخيوط الكهربائية بحيث كان مجهزا للسرقة هو الآخر.
وأشار المصدر إلى أن التحريات مكنت من الوصول إلى المتهم بارتكاب هذه السرقة، وقد تعرفت عليه عناصر الفرقة ليتم الانتقال إلى مكان تواجده، وبالتالي إيقافه وبحوزته مبلغ 21 800 درهم صرح في البداية أنها تخصه غير أنه لم يتمكن من التصريح بمصدرها، بحيث تمت محاصرته بنتائج البحث وكل القرائن العلمية والجنائية التي لا تدع شكا في كونه مرتكب السرقة، وهو الأمر الذي جعله يستسلم للاعتراف كونه من كان من وراء تلك السرقة ساردا وقائع وتفاصيل هذه السرقة، وهو للإشارة من قاطنة نفس الحي. ليتم في نهاية البحث تقديمه إلى العدالة بتاريخ 14 يناير 2015 من أجل السرقة الموصوفة وإلحاق خسائر مادية بملك الغير.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة