مزوار يتحرك في أروقة الأمم المتحدة

الرباط تسعى للحصول على حصانة لمسؤوليها من فرنسا لإعادة العلاقات بين البلدين

قالت مصادر في وزارة الخارجية المغربية  إن المغرب يريد الحصول على حصانة من الملاحقة القضائية في فرنسا لمسؤوليه كشرط لاستئناف العمل باتفاقيات التعاون الأمني والقضائي مع باريس.

وقالت وكالة المغرب العربي للأنباء إن وزير الخارجية صلاح الدين مزوار سيتوجه إلى فرنسا هذا الأسبوع في إطار مساعي المغرب لحل نزاع مستمر منذ عام مع فرنسا.

وأوقفت الرباط العمل باتفاقيات التعاون احتجاجا على محاولة السلطات الفرنسية التحقيق مع عبد اللطيف حموشي رئيس جهاز المخابرات المغربية (مديرية مراقبة التراب الوطني) بسبب مزاعم بالتعذيب أثناء زيارته لباريس قبل عام.

وقال مصدر مغربي أمس الاثنين حسب ما نقلته وكالة رويترز « ينبغي أن يتمتع المسؤولون المغاربة بالحصانة على الأراضي الفرنسية. ويمكننا في أي وقت حل خلافاتنا من خلال العملية الدبلوماسية. »

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.