برلمانيون من تيار "الزايدي" يعودون إلى "حضن" لشكر من جديد

برلمانيون من تيار « الزايدي » يعودون إلى « حضن » لشكر من جديد

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الثلاثاء 20 يناير 2015 م على الساعة 13:23

علم « فبراير. كوم » أن مجموعة من البرلمانيين من تيار الانفتاح والديمقراطية التحقوا عمليا بالفريق الاشتراكي.
وأفاد مصدر جد مطلع من الاتحاد الاشتراكي أن بوشعيب نبيه جالس إدريس لشكر، الكاتب الأول للحزب، وحضر اجتماعا مع الفريق النيابي الاتحادي صباح اليوم بمقر الفريق بمجلس النواب.
ومن الأسماء التي عززت الفريق الاشتراكي، أيضا، رشيد حموني، وتوقع المصدر أن تلتحق أسماء أخرى بالفريق.
وكان مصدر اتحادي من معارضي لشكر أشار في تصريح سابق لـ »فبراير. كوم » إلى احتمال أن يطالب مجموعة من النواب في الفريق بتكوين فريق نيابي مستقل عن الحزب وعن كاتبه الأول رئيس الفريق الحالي إدريس لشكر، نتيجة «تهميشهم»، و »حرمانهم من أداء دورهم التشريعي »، من خلال «محاصرتهم».
وأوضح المصدر أن عبد الهادي خيرات قرر مراسلة مكتب المجلس لوضع لائحة بأسماء «المهمشين» من برلمانيي الاتحاد الاشتراكي، حيث وعد بذلك على الهواء مباشرة، خلال الجلسة الشهرية للأسئلة الشفهية بمجلس النواب، المتعلقة بالسياسة العامة التي سيجيب عنها عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، ظهر اليوم الثلاثاء.
وكان عبد الهادي خيرات، النائب البرلماني الاتحادي، قد فجر قنبلة في وجه رئيس الفريق النيابي الاتحادي، والكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي، إدريس لشكر، حين طلب نقطة نظام، مستفسرا عن مصير ووضعية مجموعة من النواب الذين يوجدون في وضعية شاذة، في إشارة إلى البرلمانيين الاتحاديين المعارضين للشكر وتوجهاته السياسية، وتساءل خيرات عن «مصير مجموعة من البرلمانيين، الذين أصبحوا ممنوعين من ممارسة دورهم الرقابي والتشريعي، ومحاسبة الحكومة»، في إشارة إلى البرلمانيين في تيار الانفتاح والديمقراطية وآخرين من المساندين لنداء الاتحاد الاشتراكي.
الفريق الاشتراكي

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة