الحوثيون يحكمون السيطرة على القصر الرئاسي ويفرضون سقفا عاليا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الحوثيون يحكمون السيطرة على القصر الرئاسي ويفرضون سقفا عاليا

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الأربعاء 21 يناير 2015 م على الساعة 11:53

أعلن زعيم الحوثيين باليمن ،عبد الملك الحوثي ، بعيد إحكام مقاتليه السيطرة على القصر الرئاسي ومحاصرتهم لمقر اقامة الرئيس عبد ربه منصور هادي ، أن تحرك جماعته في صنعاء « مصيري وحتمي وسقفه عال »، حسب ما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأضاف في خطاب بثته إحدى القنوات التلفزيونية الموالية (لجماعة الحوثي) أمس، أنه لن يتردد في فرض إجراءات ضرورية لتنفيذ اتفاق السلم والشراكة تتمثل « في الاسراع بتصحيح وضع الهيئة الوطنية لمراقبة مخرجات الحوار قبل أن تمارس أي مهمة، وتهذيب مسودة الدستور الجديد لليمن، وتنفيذ الشراكة الوطنية التي التزم بها الجميع ، و الدخول الفوري في معالجة الخطر الأمني الذي تعانيه البلاد، ومعالجة الاوضاع في محافظة مأرب »، مشيرا إلى أنه لا يستبعد أي خيار بشأن الرئيس اليمني هادي متهما إياه بالفساد والاستبداد.

وأشار إلى أن جماعته تحركت لإحباط مؤامرة للانقلاب على اتفاق للإصلاح السياسي وتقسيم البلاد والانقلاب على اتفاق الشراكة ووثيقة الحوار الوطني.

وأبرز أن مسودة الدستور الأخيرة « وما شابهها من تحريف وزيادة يعد انقلابا على اتفاقية السلم والشراكة، موضحا أنه لم يكن له خيار إلا الوقوف ضد المؤامرة، على حد قوله .

وبحسب قوله » فإن السلطة عمدت لتضمين الدستور ما يخالف وثيقة الشراكة ومخرجات الحوار الوطني وأهمها مسألة الأقاليم الستة بإسناد خارجي، وهو ما لا يراعي مصلحة اليمنيين، والهدف منها تمزيق اليمن كما حذفوا من أحكام المرحلة الانتقالية كل ما يتعلق بالشراكة ».

في غضون ذلك ، أعلنت اللجنة الأمنية بمحافظة عدن جنوب البلاد أنها قررت إغلاق كافة المنافذ الجوية والبحرية والبرية.

وأكدت في بيان لها بثته قناة (عدن) الفضائية أن هذا الإجراء يأتي بهدف احتواء أي تداعيات للأحداث التي تشهدها العاصمة صنعاء ، محملة (جماعة الحوثي) مسؤولية ما يتعرض له الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ومدير مكتبه أحمد عوض بن مبارك ورئيس الحكومة خالد بحاح.

ووصفت اللجنة أن ما يحدث بالعاصمة صنعاء من تطورات متسارعة « يعد انقلابا على الشرعية الدستورية الممثلة بالرئيس هادي والعملية السياسية.

وقالت « إنها ترفض تلك المساعي التي تمس بتلك الشرعية »، مشيرة إلى أنها في حالة انعقاد دائم بالتزامن مع التطورات المتسارعة في صنعاء.

كما شهدت محافظة تعز جنوب العاصمة صنعاء مساء أمس مسيرة حاشدة للتنديد باستهداف دار الرئاسة ومنزل الرئيس اليمني.

ورفع المشاركون في المسيرة التي جابت الشوارع الرئيسية وسط المحافظة شعارات ولافتات وصفت أن ما يحدث في صنعاء « محاولة للانقلاب على السلطة الشرعية »، مطالبين كافة القوى السياسية في البلاد إلى التكاتف في مواجهة أية محاولات قد تؤدي إلى انهيار الدولة ومؤسساتها الشرعية.

وكانت العاصمة اليمنية قد شهدت خلال الساعات الماضية مواجهات عنيفة بالقرب من مقر إقامة الرئيس هادي ومحيط دار الرئاسة، في تطور خطير اعتبره مراقبون ومهتمون بالشأن اليمني بأنه محاولة للانقلاب على شرعية الرئيس اليمني من قبل (جماعة الحوثي) ورموز النظام السابق.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة