اضطراب في جريدتي الاتحاد اشتراكي وليبيراسيون وتضارب حول صدورهما من عدمه غدا

اضطراب في جريدتي الاتحاد اشتراكي وليبيراسيون وتضارب حول صدورهما من عدمه غدا

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الأربعاء 21 يناير 2015 م على الساعة 14:05
معلومات عن الصورة : خيرات ولشكر وصلا إلى الباب المسدود وحان وقت الفراق (أرشيف)

أفادت مصادر متطابقة أن عبد الهادي خيرات مدير نشر جريدتي الاتحاد الاشتراكي وليبيراسيون أمر بوقف صدور الجريديتن لعدد يوم غد، في أول رد فعل على حلول لجنة من المكتب السياسي مكلفة بالإعلام بمقر الجريديتين، حيث تعقد اجتماعا طارئا، في الوقت الحالي (ظهر اليوم الأربعاء) بالطابق الخامس.
وأشار مصدر من الاتحاد الاشتراكي أن خيرات أعطى أوامره إلى سعيد منتسب، سكرتير التحرير بعدم إصدار الجريدة، فيما الصحافيون يشتغلون بشكل عادي، في أجواء مضطربة، يجهلون مصيرهم، ومتخوفون على مستقبلهم، خاصة ان هناك من قضى حوالي 30 سنة من العمل في صحافة الحزب.
وأشار مصدر من اللجنة التي حلت بالجريدة إلى أن الأمور عادية، والجريدة ستصدر في موعدها المحدد، الأمر الذي استبعده مصدر من اليومية الحزبية الاتحاد الاشتراكي، لأن المدير القانوني للجريدتين هو خيرات، لكن تبقى كل الأمور واردة، وهناك تضارب بين المكتب السياسي والمعارضين لإدريس لشكر.
وحلت لجنة تتكون من الحبيب المالكي، رئيس اللجنة الإدارية للاتحاد الاشتراكي، والذي عين مديرا للنشر خلفا لعبد الهادي خيرات، في اجتماع سابق للمكتب السياسي، وكمال الديساوي، وحنان رحاب، وعبد المقصود الراشدي، ومحمد محب، بمقر الجريدتين، وفق ما تقرر أمس الثلاثاء، في اجتماع المكتب السياسي، الذي استمر إلى ساعة متأخرة من الليل.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة