لشكر يقيل خيرات والحزب يصير بدون لسان!

لشكر يقيل خيرات والحزب يصير بدون لسان!

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الأربعاء 21 يناير 2015 م على الساعة 16:25

لن تؤثث الأكشاك بيومتي الاتحاد الاشتراكي وليبيراسيون بعد قرار عبد الهادي خيرات بعدم إصدار اليوميتين، اللتين يشرف على إدارة نشرهما، بسبب ما اعتبره « احتلال » مكتبهما من طرف أنصار لشكر، من أعضاء بالمكتب السياسي ورئيس لجنة الإدارية الحبيب المالكي.
وتأكدت « فبراير. كوم » رسميا بعدم صدور الجريدتين، رغم محاولات المالكي، المدير الجديد، الذي عينه إدريس لشكر، الكاتب الأول للحزب، خلفا لخيرات، إصدارهما، بعد اتصالات متكررة بالمشرفين على التحرير، وعلى آلة طبع « فلاش » صفحات الجريدة قبل طبعها بالمطبعة.
وأشار عضو قيادي بالحزب إلى أن المكتب السياسي أقال أمس، في اجتماعه الأسبوعي، عبد خيرات من منصبه مديرا للجريدة.
ونفى أن يكون المكتب السياسي قرر إصدار اليوميتين مشيرا إلى أن قرار خيرات غريب، ولم يفهم لماذا أمر بوقف صدور اليوميتين، موضحا أن المكتب السياسي قادر على إصدار الجريدتين، لو كانت له الرغبة في ذلك.
وكان عبد الهادي خيرات قال، في تصريح خاص بـ »فبراير. كوم »، إن إدريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي بعث بمفوض قضائي إلى منزله ليخبره كونه لم يعد مديرا لنشر الجريدتين.
وأكد خيرات أنه أعطى أوامره بعدم صدور الجريدتين، غدا الخميس، بعد « احتلال » محسوبين على لشكر، يتزعمهم الحبيب المالكي، لمكاتب الجريدتين.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة