الأمن يطلق الرصاص لإيقاف متهم استعان بسيف وكلاب شرسة للحيلولة دون إيقافه | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الأمن يطلق الرصاص لإيقاف متهم استعان بسيف وكلاب شرسة للحيلولة دون إيقافه

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الأربعاء 21 يناير 2015 م على الساعة 17:30

اضطرت الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الحي المحمدي عين السبع بالدار البيضاء إلى إطلاق الرصاص الحي من أجل إيقاف مبحوث عنه واجه رجال الأمن بالسلاح الأبيض وكلبي بيتبول وثالث بيرجي ألمان.
وأشار مصدر أمني أن مجموعة من العناصر الأمنية التابعة لفرقة الشرطة القضائية بعين السبع الحي المحمدي انتقلت، حوالي الساعة الحادية عشر من صباح اليوم الأربعاء، من أجل إيقاف متهم بسرقة سيارة، لكن الأخير رفض الامتثال، وهدد العناصر الأمنية بواسطة سلاح أبيض من الحجم الكبير، كما استعان بثلاثة كلاب، اثنين منهم نوع بيتبول والثالث نوع Berger Allemand، بحيث قام بتحريضهم على العناصر المتدخلة، أصيب أحد هذه العناصر الأمنية بجرح على مستوى رجله، ناتج عن عضة أحد الكلاب، مما اضطر العناصر الأمنية إلى إطلاق سبعة أعيرة نارية اتجاه الكلاب الثلاثة حماية لأنفسهم بعد أن هاجمتهم الكلاب بتحريض من المتهم، في الوقت الذي كان هو الآخر يلوح بسلاحه الأبيض، اتجاه العناصر الأمنية.
وأكد المصدر ذاته أن الكلاب أصيبت بالرصاص، وتمت السيطرة على الوضع، وإيقاف المتهم، رفقة فتاة تبين في ما بعد أنها شريكته في عملية سرقة ليلة 15 يناير 2015.
وأوضح المصدر أن عصابة تمكنت، في شارع ابن الونان بالحي المحمدي، من سرقة سيارة مواطن من نوع فورد، حوالي الساعة الحادية عشرة و20 دقيقة ليلا، تحت التهديد بالسلاح الأبيض.
وأشار إلى أن العصابة مكونة من ثلاثة أفراد، من بينهم فتاة، حيث أوقفوا الضحية وامتطوا رفقته السيارة وسلبوا منه حاسوبا محمولا، وهاتفا محمولا، ومبلغ ألف و500 درهم، إضافة إلى وثائق السيارة موضوع السرقة، ووثائق لسيارة أخرى.
وأضاف المصدر أن أفراد العصابة قاموا بجولات عدة رفقة الضحية، على متن سيارته، قبل أن يخبروه أنه سوف يجدها بمكان السرقة، بشارع ابن الونان، فقاموا بتركه مرة أخرى بمكان الحادث.
مباشرة بعد ذلك، يشير المصدر إلى أن الضحية توجه نحو مصلحة الاستمرار وسجل شكاية في الموضوع، حيث قامت العناصر الأمنية المكلفة بالمداومة، ليلتها، بجولة رفقة الضحية بمحيط عملية السرقة، فعثروا على السيارة مركونة بشارع مولاي إسماعيل، على مقربة من حي السككيين.
وأوضح المصدر أن فرقة الشرطة القضائية العاملة بمنطقة عين السبع الحي المحمدي، وبمجرد توصلها بملف القضية، أجرت مجموعة من التحريات الميدانية، تمكنت على إثرها، من جمع معطيات مكنتها اليوم الأربعاء 21 يناير 2015 من تحديد مكان تواجد أحد المتهمين بحي السعد، حيث انتقلت إليه مجموعة من العناصر الأمنية التابعة لهذه الفرقة حوالي الساعة الحادية عشر صباحا، وذلك من أجل إيقافه، إلا أن هذا الأخير رفض الامتثال وهدد العناصر الأمنية بواسطة سلاح أبيض من الحجم الكبير كما استعان بثلاثة كلاب.
وأكد المصدر أن إجراء تفتيش بمكان التدخل، عثرت العناصر الأمنية على الحاسوب موضوع السرقة، كشف الضحية أنه حاسوبه الخاص، إلى جانب تعرفه على الموقوف، والفتاة الموقوفة أيضا، كونهما من كانا من وراء تلك السرقة، إلى جانب الشخص الثالث، الذي يجري البحث في شأنه.
يذكر أن الشرطي المصاب نقل إلى المستعجلات من أجل تلقي العلاج، فيما سيتم الاحتفاظ بالموقوفين رهن تدابير الحراسة النظرية من أجل إتمام البحث، بناء على تعليمات النيابة العامة، التي أشعرت بفحوى التدخل ونتيجته.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة