الرباط تستقبل ملك الأغنية العربية محمد منير في موازين 12

الرباط تستقبل ملك الأغنية العربية محمد منير في موازين 12

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 13 فبراير 2013 م على الساعة 20:00

يستعد النجم محمد منير للمشاركة في مهرجان «موازين.. إيقاعات العالم»، في دورته الثانية عشرة. والذي ستحتضنه مدينة الرباط، في الفترة الممتدة من 24 ماي إلى فاتح يونيو المقبلين. ويشارك منير للمرة الأولى في المهرجان، ومن المقرر أن تقام حفلته على مسرح النهضة. ويأتي ذلك التعاقد بعد عامين من المفاوضات الرسمية بين إدارة المهرجان ومنير، وهي المفاوضات التي بدأت في الدورة العاشرة عام 2011، لكن نظرا لانشغال جدول منير بالعديد من الارتباطات التي حالت دون اشتراكه في هذه الدورة، وبعدها الدورة الحادية عشرة في 2012، تأجلت مشاركته في المهرجان إلى غاية الدورة الثانية عشرة منه. وسيتم الاستعداد لحفل منير بشكل مختلف عن بقية الحفلات، حيث يعتبر انضمامه إلى مهرجان موازين صفقة قوية لما يتمتع به المطرب من شعبية ونجومية كبيرة، تبدأ من مصر وتمتد إلى الوطن العربي كله والأجنبي، أيضاً نظراً للثقافة الموسيقية الغنية التي جاء منها منير وغنى بها، ورسخها عند جماهير وعشاق الموسيقى خاصة. ويشارك في دورة المهرجان لهذا العام العديد من النجوم من مصر، حيث يغني في المهرجان أيضاً النجمان شيرين وتامر حسني، وتبدأ فعالياتها في شهر ماي المقبل. يذكر أن الفنان محمد منير كان قد طرح مؤخراً دويتو أغنية «يا حبنا الكبير»، التي غناها بالتزامن مع ذكرى كوكب الشرق أم كلثوم. من جهة أخرى، تتوقع جمعية «مغرب الثقافات»، المنظمة للمهرجان، نجاحا جماهيريا كبيرا لحفل ريهانا، خاصة أنها جذبت في حفل سابق بمدينة الدار البيضاء، ملايين المعجبين. وستكون هذه أول مشاركة للمطربة العالمية في «موازين»، التي انضمت إلى قائمة نجوم مهرجان»موازين.. إيقاعات العالم»، لتحيي حفل افتتاح دورته 12 على منصة OLM السويسي بمدينة الرباط، يوم 24 ماي المقبل. ويأتي حفل ريهانا بالرباط، ضمن الجولة الفنية العالمية «دياماند وورلد تور»، التي تقود أيقونة البوب وموسيقى الـr&b إلى عدد من بلدان العالم، ضمنها المغرب. وستنطلق الجولة من الولايات المتحدة الأمريكية في 8 مارس المقبل، وتنتهي في فنلندا في 28 يوليوز المقبل. ولا تقل شهرة ريهانا وشعبيتها في المغرب عن شهرتها في العالم ككل، وهي الشهرة التي اكتسبتها عقب صدور أول ألبوم موسيقي لها، بعنوان «موسيقى الشمس» عام 2005. وحصلت ريهانا على العديد من الجوائز والترشيحات، تشمل جائزتين من الجوائز البريطانية، و5 جوائز من جائزة الموسيقى الأمريكية، و5 أخرى «غرامي»، و18 جائزة للمخططات الموسيقية. وقد حققت ريهانا مجموع إحدى عشرة أغنية منفردة في المركز الأول على الرسم البياني بيلبورد 100، لتصبح أصغر فنانة تحقق هذا الإنجاز. أما فضاء شالة فسيتميز ببرمجة غير مسبوقة تتضمن تقديم ثماني مجموعات، قادمة من مختلف أرجاء المعمور لعروض فنية متميزة. وسيقترح البرنامج على الجمهور عروضا موسيقية ساحرة وفريدة داخل المحيط المتميز للموقع الأثري لشالة. ويسافر الفنانون بالجمهور في رحلة ساحرة عبر القارتين، إذ سيتم تزيين موقع شالة بواسطة خريطة مجردة للبلدان التي مر عبرها طريق الحرير٬ بالإضافة إلى تنصيب مرايا ضخمة ستعكس للجمهور تشكيلات الحرير والزرابي الموضوعة في الأرض. وتمثل كل مجموعة من المجموعات الموسيقية المدعوة ثقافات وأنماط إقليمية مختلفة (أوزباكستان٬ واليابان٬ وتركيا٬ وإيطاليا). ومن المنتظر أن يجد عشاق الألوان الأمازيغية والراب والفوزيون ضالتهم، خلال فعاليات الدورة 12 للمهرجان، إذ ستصدح خشبة سلا، الخاصة بالنجوم المغاربة، بأصوات كل من «إزنزارن»، و»آش كاين»، و»شحط مان»، بالإضافة إلى المغنيين الشباب طارق لعميرات، وحميد الحضري، ومجموعة «باري»، في حفلات من المنتظر أن تكون بارزة في تاريخ أضخم مهرجان موسيقي بالمغرب

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة