جانب من المتظاهرين الفرنسيين بعد أحداث "شارلي إيبدو"

فرنسا تراقب 3000 شخص

بعد اسبوعين على هجمات باريس, كشفت فرنسا مدعومة من الاتحاد الاوروبي الاربعاء عن سلسلة من الاجراءات لتعزيز مكافحة الارهاب وتجنب وقوع هجمات جديدة.

وتطرق رئيس الحكومة الفرنسية مانويل فالس في تصريح صحافي الى « التحدي المخيف » الذي تواجهه فرنسا والذي « يفرض اتخاذ اجراءات استثنائية »، كما جاء في قصاصة لوكالة فرانس بريس.

وقال فالس « في الاجمال هناك نحو 3000 شخص لا بد من مراقبتهم » في البلاد بسبب ارتباطاتهم بجهاديين او ب »الشبكات الارهابية في سوريا والعراق » مشيرا الى ارتفاع هذا الرقم بسبب ضرورة مراقبة اتصالات الكثير من الاشخاص عبر الانترنت.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.