اعتقال هؤلاء على خلفية التحقيقات في قضية "التنصت غير المشروع"

اعتقال هؤلاء على خلفية التحقيقات في قضية « التنصت غير المشروع »

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الخميس 22 يناير 2015 م على الساعة 10:44

أصدرت محكمة تركية، صباح اليوم الخميس، قرارا باعتقال 4 أشخاص، من أصل 11 مثلوا أمامها على خلفية اتهامات في قضية « التنصت غير المشروع على هواتف مشفرة وهواتف عادية »، التي تتهم فيها عناصر منتمية لجماعة الداعية فتح الله غولن،حسب ما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء.

وحسب وكالة أنباء « الأناضول »، فإن النيابة العامة التركية بالعاصمة أنقرة قامت مساء أمس، بإحالة المتهمين ال11 من أصل 26 حققت معهم، إلى محكمة الصلح الجزائية بالعاصمة، مع المطالبة باعتقالهم، بينما أطلقت سراح 15 آخرين من مقر النيابة لعدم ثبوت التهم الموجهة إليهم.

وأضافت أنه تم اعتقال 4 متهمين، وإطلاق سراح 5 آخرين مع تطبيق شرط المراقبة القضائية عليهم، وإطلاق سراح اثنين آخرين بشكل نهائي، مشيرة إلى أن المتهمين الموقوفين على خلفية تلك التحقيقات هم من العاملين في هيئة الاتصالات السلكية واللاسلكية التركية، وآخرين من العاملين في هيئة الأبحاث التقنية والعلمية التركية (توبيتاك)، حيث يشتبه في تورطهم بÜ »التنصت على هواتف مشفرة » خاصة لعدد من المسؤولين رفيعي المستوى بالبلاد.

وذكرت « الأناضول » أنه تم توقيف المتهمين في إطار عملية أمنية، بدأتها النيابة العامة في غولباشيه بأنقرة، في أربعة ولايات تركية، قبل عدة أيام، للتحقيق في ادعاءات ب »التنصت غير المشروع على هواتف مشفرة وهواتف عادية »، والانتماء إلى « الكيان الموازي » ، فضلا عن تهم ب »التجسس »، و »محاولة وتدمير وحدة الدولة ».

يشار إلى أن الحكومة التركية تصف جماعة « فتح الله غولن »، المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية ب »الكيان الموازي »، وتتهم جماعته بالتغلغل داخل سلكي القضاء والشرطة، والوقوف وراء حملة الاعتقالات التي شهدتها تركيا في 17 دجنبر 2013، بدعوى مكافحة الفساد، والتي طالت أبناء عدد من الوزراء، ورجال الأعمال، ومدير أحد البنوك الحكومية، كما تتهمها بالوقوف وراء عمليات « تنصت غير قانونية »، و »فبركة » تسجيلات صوتية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة