بعد لقائه بالملك وتجاوز الأزمة..هذا ما دار بين وزير خارجية مصر ونظيره الجزائري حول قضية الصحراء | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

بعد لقائه بالملك وتجاوز الأزمة..هذا ما دار بين وزير خارجية مصر ونظيره الجزائري حول قضية الصحراء

  • عبدو   ولد أميليد
  • كتب يوم الخميس 22 يناير 2015 م على الساعة 13:26

سارعت الجزائر، للرفع من « التأهب » في صفوف سلكها الدبلوماسي، من أجل إستقطاب مصر، إلى صفها، إزاء نزاع الصحراء، بعد التقارب المغربي المصري الأخير. حيث سارع وزير خارجيتها، رمطان لعمامرة، إلى إجراء مباحثات مع نظيره المصري، سامح شكري.

وبذلك، أصدرت وزارة خارجية كل من مصر والجزائر، مساء أمس الأربعاء، بلاغا مشتركا، يؤكد فيه الطرفان، على « دعمهما استكمال المسار الأممي لتسوية قضية الصحراء، طبقا لقرارات الجمعية العامة للامم المتحدة ومجلس الأمن ». وذلك عقب دعم  مصر لخيار « الحكم الذاتي » في نزاع الصحراء، كما ورد في البيان المشترك بين المغرب ومصر.

وحسب مصادر دبلوماسية جزائرية رسمية، يأتي البلاغ المشترك بين الجزائر ومصر، عقب إتصال هاتفي أجراه وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، مع نظيره المصري سامح شكري، في إطار :تقاليد التشاور المشترك التي تمليها العلاقات القوية التي تجمع البلدين الشقيقين وسعيهما الدائم لارساء أطر التضامن وتدعيم العمل العربي المشترك« .

وأوضح البيان أن الوزيرين تناولا خلال الاتصال عددا من القضايا الاقليمية والدولية التي تهم البلدين لاسيما تطورات الملف الليبي سواء ما تلعق بجهود دول الجوار أو بمسار مفاوضات جنيف وكذا المستجدات بخصوص القضية الفلسطينية فضلا عن تداعيات الأزمة السورية والأوضاع في كل من اليمن والعراق في ضوء التحديات التي تواجه المنطقة العربية برمتها.

 كما تبادل الوزيران وجهات النظر فيما يخص أهم القضايا المطروحة على الساحة الأفريقية واستعرضا أهم النقاط المدرجة على جدول أعمال المجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي تحضيرا لأعمال القمة الأفريقية التي ستنعقد الأسبوع القادم بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة