صحيفة إيفوارية:وتارا وشقيقه الملك محمد السادس قررا تحقيق إقلاع التنمية في بلديهما

صحيفة إيفوارية:وتارا وشقيقه الملك محمد السادس قررا تحقيق إقلاع التنمية في بلديهما

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الخميس 22 يناير 2015 م على الساعة 15:43

كتبت صحيفة (فراتيرنيتي ماتان) الإيفوارية، اليوم الخميس، أن « الرئيس الحسن وتارا وشقيقه صاحب الجلالة الملك محمد السادس قررا معا، ويدا في اليد، تحقيق إقلاع التنمية في بلديهما »، حسب ما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء.

وفي معرض تناولها للزيارة الرسمية التي يقوم بها الرئيس الإيفواري إلى المملكة، أبرزت الصحيفة أن الرئيس وتارا والملك محمد السادس يتطلعان إلى عالم أفضل لشعبيهما، « يتم في إطاره خفض نسبة الفقر إلى أدنى مستوياته ومضاعفة الثروة، بشكل يمكن الجميع من الاستفادة منها بدون تمييز ».

وعادت الصحيفة التي تعد من أهم الصحف من حيث عدد القراء في الكوت ديفوار، إلى الحديث عن الروابط التي تجمع بين المغرب والكوت ديفوار، من أجل التأكيد على أن هذه العلاقات ستتعزز أكثر، كما أرادها الزعيمان الراحلان فيليكس هوفويت بوانيي والراحل الحسن الثاني.

وسجلت الصحيفة أن الجيل الجديد يسير على خطى هذين الزعيمين البارزين، مشيرة إلى أن « العلاقات بين الكوت ديفوار والمغرب لم تشبها أي شائبة » وأن « الجسر الذي أرساه قائدا البلدين يقوم على أسس متينة ».

وأولت الجريدة اهتمامها بالمنتدى الاقتصادي المغربي-الإيفواري الثاني، المنعقد أمس الأربعاء بمراكش، تحت شعار « المغرب الكوت ديفوار.. دينامية الإقلاع الاقتصادي المشترك »، ووضعته تحت عنوان عريض « حصاد وفير بالنسبة للكوت ديفوار ».

وكتبت الصحيفة الإيفوارية أن « أزيد من 500 فاعل اقتصادي ورجل أعمال من البلدين شاركوا في هذا المنتدى الاقتصادي، كما تم التوقيع على ما مجموعه 25 اتفاقية في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص، سيستفيد منها الشعب الإيفواري ».

وذكرت (فراتيرنيتي ماتان)، في هذا السياق بأن هذه الاتفاقيات تغطي قطاعات هامة مثل التعليم والسكن الاجتماعي، والطاقة الكهرومائية، والطاقة، والإسمنت، وتوزيع المواد الغذائية وغيرها.

وارتباطا بالشراكة الاقتصادية بين المغرب والكوت ديفوار، أبرزت الصحيفة الصدى الذي لقيه خطاب الرئيس الإيفواري في اختتام المنتدى الاقتصادي بمراكش، والذي أكد فيه أن الكوت ديفوار في حاجة إلى الخبرة المغربية، في إطار مسيرتها نحو الإقلاع في أفق عام 2020.

كما ركزت الصحيفة على اللقاءات التي عقدها الرئيس الإيفواري، أمس الأربعاء، مع عدد من المسؤولين المغاربة، فضلا عن الزيارة التي قامت بها السيدة الأولى في الكوت ديفوار، دومينيك واتارا، رفقة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا سلمى إلى حديقة ماجوريل بالمدينة الحمراء.

وفي السياق ذاته، سلطت يومية (الأنتر) الضوء على العلاقات التجارية بين المغرب والكوت ديفوار، في مقال تحت عنوان « أرباب العمل في الكوت ديفوار، من أجل مزيد من النجاعة والأداء ».

ونقلت الصحيفة، عن رئيس جمعية أرباب العمل في الكوت ديفوار، جان كاكو دياغو قوله، بمناسبة انعقاد المنتدى الاقتصادي المغربي-الإيفواري، إن التعاون بين الكوت ديفوار والمغرب، الذي تأسس على علاقة الثقة والروابط التاريخية، يرتكز اليوم وبشكل متزايد على أساس النجاعة والأداء والمصداقية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة