هذه هي المبالغ المالية التي سجلت من المداخيل الجمركية بجهة وادي الذهب الكويرة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

هذه هي المبالغ المالية التي سجلت من المداخيل الجمركية بجهة وادي الذهب الكويرة

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الخميس 22 يناير 2015 م على الساعة 15:40

بلغت المداخيل الجمركية بجهة وادي الذهب الكويرة سنة 2014 أكثر من 210 مليون درهم أي بنسبة تفوق 110 في المائة مقارنة مع سنة 2013، حسب ما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء.

وتشكل مداخيل سنة 2014 أساسا من الرسم على الاستيراد بنسبة تناهز 91 في المائة، والضريبة على القيمة المضافة بنسبة 142 في المائة فيما باقي المداخيل شكلت نسبة تناهز 47 في المائة.

وأوضح رئيس الدائرة الجمركية، السيد الشرقاوي لغريب، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن السنة التي ودعناها شهدت تسجيل 18 ألف و613 عملية تجارية تحت مختلف الأنظمة الجمركية مقابل 14 ألف و320 عملية مسجلة خلال سنة 2013 أي بزيادة تقارب نسبتها 30 في المائة.

وأضاف المسؤول الجهوي، أنه بالاقتصار على العمليات التجارية المتمثلة في عبور السلع نحو الخارج، سواء عبر المعبر الحدودي للكركرات أو عبر ميناء الداخلة، فإنها بلغت 1976 عملية مقابل 1445 عملية مسجلة خلال سنة 2013 أي بزيادة أكثر من 37 في المائة.

وأشار رئيس الدائرة الجمركية، إلى أنه كان لإيداع التصريحات عبر النظام المعلوماتي « بدر » بالنسبة للسلع المستوردة عبر المعبر الحدودي للكركرات، دورا كبيرا في تحقيق هذه النتائج الايجابية.

وبخصوص عبور الشاحنات والسيارات، أكد السيد الشرقاوي لغريب، أن سنة 2014 شهدت دخول 26 ألف و327 شاحنة وسيارة عبر المعبر الحدودي للكركرات إلى المغرب وخروج 53 ألف و675 شاحنة وسيارة عبر نفس المعبر.

وسجل المسؤول الجهوي، فيما يخص عبور الأشخاص خلال نفس الفترة، دخول 85 ألف و438 شخصا إلى المغرب وخروج 102 ألف 224 مسافر في اتجاه الخارج (دول الساحل والصحراء).

وقد قامت المصالح الجمركية بتنسيق وتعاون مع المصالح الأمنية (الأمن الوطني و الدرك الملكي) خلال السنة التي ودعناها، يقول رئيس الدائرة الجمركية، بمصادرة كميات كبيرة من السجائر المهربة والأدوية بمختلف أنواعها ومواد غذائية مختلفة، مبرزا أن المواد الغذائية الصالحة للاستهلاك تم تسليمها لمندوبية التعاون الوطني لتوزيعها على مستحقيها، أما السجائر والأدوية والمواد الغذائية الفاسدة فقد تم إتلافها عن طريق الحرق.

وأكد أن قيمة السلع موضوع الإتلاف تقدر بأزيد من 37 مليون درهم شملت ثلاثة ملايين و230 ألف و108 سيجارة، وثلاثة آلاف و094 كيلوغرام من الشيرا، و77 كيلوغرام من مادة المعسل وتبغ « مينيجا » و300 قرص مدمج، و ثلاثة آلاف و 345 وحدة من المنتجات الصيدلية ذات الاستعمال البشري والحيواني و التجميلي، تم إتلافها بحضور اللجنة المختصة.

كما قامت الدائرة الجمركية بالداخلة، يضيف المسؤول الجهوي، بتنظيم بيع همت 60 سيارة خلال سنة 2014 ، نتج عنها ما يقارب 8 ملايين درهم كمحصول بيع، مشيرا إلى أن المصالح الجمركية العاملة بالمعبر الحدودي تمكنت من حجز أزيد من 60 سيارة من النوع الرفيع.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة