الاتحاد الاشتراكي وليبيراسيون يصدران ويقاطعان أنشطة لشكر

الاتحاد الاشتراكي وليبيراسيون يصدران ويقاطعان أنشطة لشكر

  • عبد اللطيف   فدواش
  • كتب يوم الخميس 22 يناير 2015 م على الساعة 15:57
معلومات عن الصورة : خيرات ولشكر وصلا إلى الباب المسدود وحان وقت الفراق (أرشيف)

عادت جريدتا الاتحاد الاشتراكي وليبيراسيون إلى الصدور من جديد، حيث وزعتا على الأكشاك من جديد، بعد حجب عن الصدور إرادي اليوم، بأمر من مدير النشر، عبد الهادي خيرات، بسبب « احتلال مكاتب الجريدتين من طرف أنصار إدريس لشكر على حد تعبير خيرات، في تصريح سابق لـ »فبراير. كوم ».
وجاءت النسخة العربية للاتحاد الاشتراكي، لسان حال حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وعلى غير العادة، خالية من أي نشاط حزبي في صفحتها الأولى.
ولم تنشر جريدة الاتحاد الاشتراكي بلاغ المكتب السياسي، والأمر نفسه بالنسبة لليبراسيون، حسب مصدر من الجريدة.
وقرر المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إعفاء عبد الهادي خيرات من مسؤولية إدارة جريدتي (الاتحاد الاشتراكي)، و(ليبراسيون)، وإسنادها لرئيس اللجنة الوطنية للحزب، الحبيب المالكي.
وحسب مصدر من لجنة الإعلام فإن  » كل الإجراءات القانونية الضرورية اتخذت في هذا الشأن، وجرى إبلاغها إلى عبد الهادي خيرات بـ »الطرق القانونية ».
واعتبر المصدر أن قرار الإعفاء « إجراء قانوني، وحماية للمؤسسة الإعلامية للحزب ».
الاتحاد الاشتراكي الصفحة الأولى-page-001

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة