الوجه الآخر للملك سلمان الذي اعتلى عرش السعودية

الوجه الآخر للملك سلمان الذي اعتلى عرش السعودية

  • فبراير.كوم
  • كتب يوم الجمعة 23 يناير 2015 م على الساعة 11:47

أعلن الديوان الملكي السعودي وفاة الملك عبد الله عاهل السعودية في وقت مبكر اليوم الجمعة (23 يناير كانون الثاني) وقال إن ولي العهد الأمير سلمان أصبح ملكا للبلاد وانه دعا لمبايعة الأمير مقرن وليا للعهد،حسب ما جاء في وكالة الأنباء رويترز.

ونقل التلفزيون عن بيان من الديوان الملكي قوله « ببالغ الأسى والحزن ينعى صاحب السمو الملكى ولى العهد الأمير سلمان بن عبد العزيز آل سعود وكافة أفراد الأسرة والأمة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود حيث وافته المنية فى تمام الساعه الواحدة من صباح اليوم الجمعه وقد تقرر الصلاة على خادم الحرمين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود بعد صلاة عصر هذا اليوم الجمعه فى جامع الإمام تركي بن عبد الله. »

وقال البيان « تلقى صاحب السمو الملكى الأمير سلمان البيعة ملكا على البلاد وفق النظام الأساسى للحكم وبعد إتمام البيعة وبناء على البند (ثانيا) من الأمر الملكى ..الذى نص على أن يبايع صاحب السمو الملكى الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود وليا للعهد. »

وبمبايعته الفورية للأمير مقرن بن عبد العزيز وليا للعهد فإن الملك الجديد تحرك سريعا لتفادي التكهنات وتهدئة أي مخاوف بشأن الخلافة في السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم في وقت تواجه فيه المملكة اضطرابات غير مسبوقة على حدودها.

ومع صعود الدولة الاسلامية في العراق وفي سوريا التي تعصف بها الحرب اقترب من حدود السعودية تنظيم متشدد توعد بإسقاط الأسرة الحاكمة في المملكة.

وفي اليمن سيطر الحوثيون الشيعة المتحالفون مع ايران على السلطة مما دفع البلاد إلى حالة من الفوضى العارمة تفتح المجال أمام تنظيم القاعدة الذي شن تمردا في السعودية في الفترة من عام 2003 إلى عام 2006 وكاد يغتال أحد كبار الأمراء عام 2006.

ومما يزيد الاضطرابات التي تجتاح تلك الدول منافسة مريرة جارية بين المملكة العربية السعودية السنية وخصمها الاقليمي إيران الشيعية والهزة التي تتعرض لها علاقة الرياض بالولايات المتحدة.

وانخفضت أسعار النفط لأكثر من النصف منذ يونيو حزيران مما قد يجعل المملكة تواجه على الأرجح أول عجز في الميزانية منذ عام 2009 وتتعامل مع مشاكل مع اعضاء آخرين في اوبك يختلفون مع سياستها التي لا تدافع عن الاسعار.

واعتلى الملك عبد الله -الذي من المعتقد انه ولد في عام 1924- عرش السعودية في عام 2005 لكنه كان يدير فعليا شؤون المملكة منذ 1996 بعد أن أصيب سلفه الملك فهد بجلطة في الدماغ.

والملك سلمان بن عبد العزيز -الذي من المعتقد أن عمره 79 عاما- هو ولي العهد ووزير الدفاع منذ 2012. وقبل ذلك كان أمير منطقة الرياض على مدى خمسة عقود.

ومع وصول سلمان الى سدة الحكم تسلط الأضواء على التوجه الذي ستتبناه مستقبلا المملكة أهم حليف عربي للولايات المتحدة والتي تتزعم العالم الاسلامي السني ولعبت دورا محوريا في المشهد الذي خلفه الربيع العربي في المنطقة.

ولعب عبد الله دورا واضحا في تأييد السعودية لحكومة مصر بعد تدخل الجيش عام 2013 كما قاد تأييد بلاده للمعارضة السورية ضد الرئيس بشار الأسد.

والملك سلمان ظل ضمن حفنة من الأمراء تحكم المملكة منذ عقود ومن المرجح أن يستمر على الخطوط الرئيسية في السياسة الاستراتيجية السعودية بما في ذلك الحفاظ على التحالف مع الولايات المتحدة والعمل على استقرار سوق الطاقة.

وعلى مدى خمسة عقود كان سلمان خلالها أميرا لمنطقة الرياض عرف بمهارته في ادارة التوازن الدقيق بين مصالح رجال الدين والقبائل والأمراء الذي يحدد السياسة السعودية وفي الوقت نفسه حافظ على علاقات طيبة مع الغرب.

وحرص العاهل الراحل قبل عام على ترسيخ وضع مقرن وليا للعهد بعد ان عينه رئيسا للمخابرات ثم مستشارا للملك في الشؤون الخارجية والأمنية.

ووعد ولي العهد الجديد بمواصلة الإصلاحات التي بدأها عبد الله كما حرص على كسب تأييد شعبي حين طلب من البنوك وضع مصلحة المواطن السعودي أولا والتعامل معه بمزيد من العدل.

وعلى المدى الطويل سيكون على المملكة التعامل مع احتياجات العدد المتنامي لسكانها الذي يعاني من البطالة والتعامل أيضا مع اقتصاد ما زال معتمدا بقوة على النفط.

واعتاد ملوك السعودية لدى توليهم الحكم اختيار وزراء جدد للوزارات الهامة ومنها النفط والمالية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة