اللعبي: هذه أربع مواعد ضيعها المغاربة مع التاريخ على عهد الملوك الثلاثة+فيديو

اللعبي: هذه أربع مواعد ضيعها المغاربة مع التاريخ على عهد الملوك الثلاثة+فيديو

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 03 أبريل 2013 م على الساعة 15:15

[youtube_old_embed]wTaFXvpL3nY[/youtube_old_embed]

قال المثقف عبد اللطيف اللعبي، أن المغاربة ضيعوا ثلاث مواعيد مع التاريخ: أولا: حينما منحت موازين القوى بعد الإستقلال للملكية على حساب الحركة الوطنية، التي لعبت دورا كبيرا في استقلال المغرب. ثانيا: عندما امتص الملك الراحل الحسن الثاني مطالب الأحزاب المطالبة بالإصلاحات الديمقراطية عبر المسيرة الخضراء التي اعتبرها خطوة عبقرية. ثالثا: سيقارن بين ما حدث في مرحلة التناوب مع حكومة عبد الرحمان اليوسفي وبين اسبانيا سنة 75، ليخلص إلى أن اليوسفي الذي يقدره كثيرا لم تكن له الشجاعة لفرض قواعد لعب جديدة بين الملكية والأحزاب السياسية رابعا: الملكية في المغرب فهمت مبكرا بعيد الربيع العربي المرحلة، وكان لها من الذكاء ما جعلها تعجل بلعب ورقة الدستور. وهنا يتحدث الأستاذ اللعبي عن دستور كان لابد من الوقت لمناقشته عوض تشكيل لجنة ومنحها وقتا ضيقا لصياغته، وفي التخلي عن نقاط مهمة في مقدمتها حرية العقيدة، التي يؤكد أن قوى محافظة رفعت صوتها عاليا لحذف هذا البند، ويضيف انه تم الاعتماد على آليات ظننا انها باتت جزءا من الماضي، للبرهنة على أن نسبة التصويت على الدستور بنعم تجاوزت المتوقع، وهذا ما جعله يخلص إلى أننا لم نعش ربيعا ديمقراطيا ودستوريا، وإنما عشنا محاولة لاحتواء الحراك السياسي الذي عاشه المغرب.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة