أمال الأطرش* : على الدولة أن تفهم أن الفن ليس مرتبطا بتوقيت إداري | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أمال الأطرش* : على الدولة أن تفهم أن الفن ليس مرتبطا بتوقيت إداري

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 17 أبريل 2013 م على الساعة 15:17

‭{‬ تم الإعلان مؤخرا عن نتائج طلبات العروض الخاصة بالبرامج الرمضانية، كيف تقيمين أولا الأعمال الرمضانية خلال السنوات الأخيرة؟     < بالنسبة إلى جودة الأعمال الفنية فهي ترتبط بالدرجة الأولى بالوقت المتاح للتحضير للعمل وتصويره، وكما يرى الجميع، فقد تم الإعلان عن نتائج طلبات العروض الخاصة بالبرامج الرمضانية قبيل أيام قليلة ونحن على بعد شهرين فقط، من الموسم الرمضاني، كيف يمكن إذن أن نتوقع أعمالا في المستوى خلال هذا الظرف الزمني الوجيز؟ طبعا، لا يمكن لأي فنان الاشتغال في ظل ظروف مماثلة وفي وقت قياسي وأن يكون عمله في المستوى الذي يرجوه المشاهد. صحيح أن الجمهور يشتكي وشخصيا كجزء من هذا الجمهور أجلس أمام التلفاز وأشاهد تلك الأعمال وفي أحيان كثرة أكون غير راضية على ما يتم تقديمه، ولكن للأسف ذلك هو المتاح في ظل الظروف التي يشتغل فيها الفنان. على الدولة أن تفهم أن هذا الميدان ليس كباقي الميادين الأخرى، فالفن ليس مرتبطا بتوقيت إداري وبوظائف محددة، الفن مرتبط بالإبداع والإلهام وهي أشياء تكسر قاعدة التوقيت المحدد وبالتالي فمن غير المعقول أن نتصور إنتاج أعمال فنية جيدة في ظرف شهرين أو حتى ثلاثة أشهر، لأن الفن الجيد يحتاج إلى الوقت وإلى التحضير الكافيين. ‭{‬ ولكن الجمهور لا يعرف هذه الحيثيات هو يعرف فقط الفنان الذي يحمله مسؤولية رداءة العمل، كيف تتلقين كفنانة تلك الانتقادات التي تتكرر مع كل موسم رمضاني؟ < الجمهور يعرف جيدا ما يقع، إن لم يكن يعلم ، فقد أصبح يعرف ما يجري ويفهمه جيدا، وصحيح أن الجمهور يحمّل الفنان مسؤولية رداءة العمل، ولكن يجب أن يعلم أنه من غير المنطقي أن ينتظر عملا جيدا وفي المستوى في ظل الظروف التي يعانيها الفنان، والتي تطرقت إليها سابقا، والتي تجعله هو نفسه غير راض في بعض الأحيان عما يقدمه. ‭{‬ في السابق كان الفنانون يشتكون من قلة الإمكانيات المادية، أين يكمن المشكل اليوم ونحن نسمع عن ميزانيات ضخمة تخصص للأعمال الرمضانية؟   < المشكل ليس في الإمكانيات المادية فقط، وإن كانت مهمة لإنتاج أعمال في المستوى، ولكن المشكل الذي نعانيه اليوم هو في تفعيل القوانين التي وقعها المغرب، سواء ما يتعلق بحقوق التأليف أو الحقوق المجاورة وغيرها. نحن بحاجة ماسة إلى تحسين وضعية الفنان وأن تصبح عنده قيمة وألا ينتظر الموسم الرمضاني ليشتغل، يجب أن يتقاضى الفنان أجرة عن إعادة بث أعماله طوال السنة، حتى يرتاح فكريا وماديا وحتى تكون له القدرة على الإبداع بدل الانشغال بمشاكل أخرى. ‭{‬ ما الذي يدفعك إلى المشاركة في عمل لست راضية عنه؟ < الحاجة… ما يدفعني للمشاركة في عمل لست راضية عنه وليس في المستوى ولا يرضني فنيا هي الحاجة والعجز عن تسديد الفواتير، فنحن الفن انون نعتاش من هذا المجال قد نضطر في أحيان كثيرة للمشاركة في أعمال ليست في المستوى لمجرد أنها باب لكسب الرزق، سابقا كنت أرفض هذه الفكرة، ولكن مع الاصطدام بالواقع واكتشاف حقيقة ما نعانيه في هذا المجال صرت أقبل بأي عمل. ‭{‬ هل سنشاهدك في الأعمال الرمضانية لهذه السنة؟   < مازلت لا أعلم، هناك بعض المقترحات، ولكن لم أقرر بعد، إذا توصلت بعمل سأشارك فيه كيفما كان، ولكن هذا لن يمنعني من أن أتحدث عن المشاكل التي أعانيها في هذا الميدان.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة