maroc-france

اسبانيا تفكك خلية ارهابية بسبتة المحتلة

أعلنت وزارة الداخلية الاسبانية أن الشرطة اعتقلت أربعة أشخاص اليوم السبت في جيب سبتة بشمال افريقيا للاشتباه بانتمائهم لشبكة اسلامية متشددة ربما كانت تخطط لشن هجوم في اسبانيا.

كانت اسبانيا قد شددت احتياطات الامن وكثفت الجهود لمجابهة التيارات المتشددة بين المواطنين المسلمين الشبان في اعقاب هجمات في باريس هذا الشهر قتل خلالها اسلاميون مسلحون 17 شخصا.

وأكد وزير الداخلية خورخي فرنانديز دياز الاعتقالات وقال للصحفيين « كانوا زوجين من الأشقاء على قدر عال من التطرف والتدريب. »

وأضاف أن هناك « نقاط تشابه كثيرة » بين المعتقلين والشقيقين اللذين هاجما مقر صحيفة شارلي إبدو الساخرة في باريس هذا الشهر فقتلوا 12 شخصا بالرصاص. ولم يقدم الوزير تفاصيل.

ونقلت صحيفة الموندو عن دياز قوله إن المعتقلين الأربعة من أصل مغربي لكنهم يحملون الجنسية الاسبانية. وأضاف أن الشرطة ضبطت معدات قتالية وسكاكين في عمليات تفتيش نفذتها إلى جانب الاعتقالات.

وحسب ما ورد بوكالة رويترز، فقد أصدرت الداخلية الاسبانية بيانا مقتضبا قالت فيه إن الشرطة كانت تحقق فيما إذا كان المعتقلون الأربعة يدبرون لشن هجوم في اسبانيا. ولم تعلق السلطات في سبتة على الأمر.

وقالت مصادر قريبة من التحقيق لصحيفة الباييس إن التحريات بدأت منذ اسبوعين عندما بث أحد الاربعة المعتقلين لقطات فيديو على صفحته على فيسبوك تظهره وهو يشرف على تدريب عسكري ويحث الآخرين على الجهاد.

واسبانيا إحدى الدول الاوروبية التي تكافح كي تمنع مواطنيها من الشبان المسلمين من ان يصبحوا جهاديين في سوريا أو العراق إذ تخشى احتمال ان يعودوا لتدبير هجمات في اراضي البلاد.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.