علم من مصدر أمني أن دورية للأمن العمومي أوقفت حوالي الساعة الحادية عشرة ليلا و45 دقيقة، من ليلة أول أمس الجمعة، شخصا من ذوي السوابق القضائية من مواليد 1983، رفقة سيدة تبلغ من العمر 36 سنة، تقول رواية الشرطة أنهما كانا يتعاطيان السكر العلني، المقرون بإحداث الضوضاء، بأحد أزقة حي العكاري بمدينة الرباط.
وحسب نفس الرواية، وضعت مصالح الأمن المتهمين رهن تدابير الحراسة النظرية، بناء على تعليمات النيابة العامة، حيث وضعت السيدة في الغرفة الأمنية المخصصة للنساء، غير أنه في حدود الساعة الثامنة من صباح أمس الأحد، أشعرت عدد من النزيلات الموضوعات رهن الحراسة النظرية عناصر الأمن، أن المعنية تعاني من عارض صحي حاد، الأمر الذي استدعى انتداب سيارة إسعاف، قبل أن توافيها المنية في الطريق إلى المستشفى.
يشار إلى أنه بناء على تعليمات النيابة العامة فتحت مصالح الشرطة القضائية بحثا في الموضوع، من خلال الاستماع للنزيلات الموجودات في الغرفة الأمنية حينها، وذلك في انتظار إخضاع جثة المتوفاة للتشريح الطبي لتحديد ظروف الوفاة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.